أكبر ضربة تلقاها ناصر بوريطة

02 سبتمبر 2022 09:12

‎هوية بريس – متابعات

كشفت مصادر مطلعة أن أكبر ضربة تلقاها صانع الأزمات، ناصر بوريطة، خلال الأيام الأخيرة، على هامش الأزمة الجديدة مع تونس، هي صدور بلاغ منسوب لـ”الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية”، وهي المهمة التي لم يسمع بها أحد منذ وصول بوريطة إلى وزارة الخارجية. ما يطرح عدة أسئلة حول مصدر البلاغ..

وذكرت جريدة “الأسبوع” في ركن “سري” أن الذين يعرفون بوريطة يعرفون جيدا أنه من المستحيل أن يتحرك أي شخص في ظل وجود الوزير الذي يستفرد بجميع القرارات والبلاغات..

وليس هذا فحسب، فقد بدأت الصحافة في فضح مستثمر مقرب من المرأة القوية في الوزارة، بات حديث الناس بتدخلاته واستثماراته..

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
27°
الجمعة
25°
السبت
25°
أحد
23°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M