إسبانيا تطرد إماما مغربيا كان يقيم بها بصفة غير شرعية بحجة أنه خطر على أمنها القومي

01 نوفمبر 2018 15:31
وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تدشن المقر الجديد للقنصلية العامة لإسبانيا بالرباط

هوية بريس – متابعة

طردت إسبانيا إماما مغربيا كان يقيم بطريقة غير شرعية فوق أراضيها، مع صدور قرار بمنعه من ولوج المنطقة الأوربية بسبب تشكيله خطرا على الأمن القومي.
وأفادت صحيفة “إلباييس” بأن ترحيل الإمام المغربي، 40 عاما، تم عبر معبر بني نصار في مليلية المحتلة، محيلة على أن الرجل كان يشكل خطرا على البلاد بخطب ظل يلقيها في مسجد “التوحيد” حيث كان يؤوم الناس في مدينة “إلخيدو”.

ووفق نفس المصدر فإن الإمام المغربي، كان يقيم في إسبانيا بطريقة غير شرعية منذ 2016، حين قدم إليها من الأراضي المنخفضة، وقد عاينت السلطات الإسبانية تطرفه خلال الأشهر القليلة الماضية، بما جعله في فوهة “الترحيل” من البلاد.

واستصدرت السلطات الإسبانية قرارا يقضي بالحيلولة دون دخول الإمام المغربي لمنطقة “شينغن” لمدة خمس سنوات، حسب منارة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
24°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M