اختبار الفرنسية في امتحانات الباكالوريا يثير الجدل وجمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق

09 يونيو 2019 10:42
أكثر من نصف مليون مترشحا لاجتياز امتحان الباكلوريا 42,2% منهم إناث

هوية بريس – عابد عبد المنعم

ضمن الأحداث المثيرة التي طبعت الامتحانات الجهوية للسنة الأولى باكالوريا، اختبار مادة الفرنسية بجهة مراكش آسفي، الذي أحدث جدلا على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تضمن نص الامتحان فقرة من رواية أدبية خارج الرواية الأساسية الموضوعة كنص رئيسي في الامتحان، ويتعلق الأمر برواية le dernier jour d’un condamné الذي ينتهي نصها بسطرين من رواية أدبية أخرى تُدرس في نفس السلك وهي la boite à merveilles.

وفي هذا الصدد أوضحت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، في بلاغ لها أن “امتحان اللغة الأجنبية الأولى (اللغة الفرنسية) قد مرّ في ظروف عادية وإيجابية بجميع المراكز المخصصة لإجراء الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا”، وأن هناك انسجاما تاما وقع بين نص الانطلاق والأسئلة المطروحة.

القروض.. التأمين.. البنوك الربوية .. هل توجد بنوك إسلامية بالمغرب؟ - ملفات وآراء

وأضاف البلاغ أن الاستفسارات والتساؤلات التي صاحبت موضوع الانطلاق “عادية وتجاوبت معها بالشكل المطلوب فرق الحراسة والمداومة تحت إشراف رئاسة المركز، كما هو معتاد ومعمول به في مختلف الامتحانات الإشهادية”.

وفي السياق ذاته اعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان “الخطأ الذي وقع بالامتحان الجهوي بجهة مراكش- آسفي في مادة اللغة الفرنسية، استهتارا بمصلحة التلاميذ وتغييب لروح المسؤولية في تهييء الامتحانات”.

واعتبرت الخطأ فضيحة لأن التوجيهات البيداغوجية تمنع إعتماد نصين من مؤلفين مختلفين.

وطالبت الجمعية في بلاغ لها الجهات المسؤولة بـ”فتح تحقيق عاجل وجدي لتحديد المسؤوليات عن هذا الخطأ البيداغوجي الفاضح، الذي يؤكد غياب الجدية العلمية في طرح أسئلة الإمتحانات، وربما غياب مراجعة وتمحيص وضبط العملية من طرف مؤهلين لذلك”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M