اعتقال مغنية شهيرة في تركيا بسبب سخريتها من مدرسة دينية

26 أغسطس 2022 08:32

هوية بريس – متابعات

أمرت محكمة تركية، أمس الخميس، بتوقيف مغنية شهيرة معروفة بملابسها الجريئة ودعمها لحقوق الشواذ/المثليين، بتهمة “التحريض على الكراهية”، بسبب تعليق أدلت به حول مدارس دينية.

اعتقلت غولشان بيرقدار كولا أوغلو (46 عاما)، والمعروفة باسمها الأول، في منزلها في اسطنبول واقتيدت إلى المحكمة.

وأمر قاض بسجنها بانتظار التحقيق، في تصريحات أدلت بها على خشبة المسرح في أبريل، بشأن المدارس الدينية “إمام خطيب”، التي تعد الأطفال ليصبحوا دعاة ويهاجمها الأتراك العلمانيون.

وانتشر مقطع من هذه التعليقات على نطاق واسع، وأثار غضبا شعبيا عارما.

في تعليقها المثير للجدل، قالت غولشان لشخص على خشبة المسرح في إطار السخرية، أن “انحرافها” كان بسبب تربيتها في واحدة من مدارس “إمام خطيب”.

وصرح المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” عمر جليك أن “استهداف جزء من المجتمع بمزاعم “انحراف” ومحاولة تقسيم تركيا هو جريمة كراهية وعار على الإنسانية”.

وعبرت غولشان عن اعتذار علني على وسائل التواصل الاجتماعي قبل اعتقالها. وقالت “آسفة لأن كلماتي قدمت ذريعة لأشرار يهدفون إلى تقسيم بلدنا”.

ومدارس “إمام خطيب” مؤسسة رسمية للتعليم الثانوي في تركيا (والتعليم الإعدادي) تهدف إلى تنشئة وتوفير الأئمة والدعاة، وهي تُعتبر “مدارس مهنية” في النظام التركي العلماني لتخريج موظفين حكوميين للعمل بالمساجد والإدارات الدينية الإسلامية، وهي امتداد للتعليم الديني في دولة الخلافة العثمانية إذ تُشير وثائق الأرشيف العثماني إلى أن الذين كانوا يَؤُمُّون الناس في المساجد بصورة رسمية كان يُطلق عليهم اسم “المُصلِّي”، أما “الأئمة” فكانوا مسئولين عن الأحياء السكنية وأمور القضاء فيها والتنسيق بين أبناء الحي وكانوا على مستوىً عالٍ من العلم والثقافة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
18°
السبت
19°
أحد
21°
الإثنين
22°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M