الآن من أمام البرلمان

26 أغسطس 2016 11:42
الآن أمام البرلمان

مصطفى الحسناوي – هوية بريس

تخوض الأطر التربويةأساتذة و إداريينخريجو البرنامج الحكومي 10000 إطار٬ أمام البرلمان الآن (الجمعة 26 غشت على الساعة الحادية عشر صباحا)٬ اعتصامها الإنذاري لليوم الثالث على التوالي٬ الذي بدأ يوم الأربعاء على الساعة الخامسة مساء٬ و كان المعتصمون حينها تعرضوا لما أسموه بالقمع الهمجي على الساعة الحادية عشر ليلا.

الأطر إسعافوعلمت “هوية بريس” من الأستاذة وردة الزاوي٬ عضو لجنة الإعلام للمجلس الوطني للأطر التربوية٬ أن المعتصمين سيدخلون غدا السبت في إضراب مفتوح عن الطعام كشكل من أشكال الاحتجاج٬ بعد ما قالوا أن الأبواب سدت في وجوههم.

وتعود البداية منذ تخرج أول فوج من البرنامج الحكومي سنة 2014 ،إذ قام الأطر بمجموعة من الأشكال النضالية ردا على تنصل القطاع الخاص من الالتزام بمخرجات الإتفاقية الإطار٬ و كذا عدم قدرة الحكومة على فرض دفتر التحملات الذي يعمل به القطاع العام على القطاع الخاص. لكن هذه الاحتجاجات عرفت هذه السنة بالخصوص قوة و كثافة و يرجع ذلك إلى تخرج الأفواج الثلاثة دون إدماجهم.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. قصة 10 آلاف إطار مثال حي على التخبط والضبابية ديال سياسة إدارة بنكيران .. فكرة الـ 10 آلاف إطار هي فكرة من بنكيران لأنه دافع عنها وعن فوائدها بشراسة و جاء في مذكرتها وإعلان الترشيح أن هؤلاء الـ 10 آلاف إطار سيتم تكوينهم على مدى 3 سنوات لغرضين : 1. الاستفادة من شهادات إجازة “إضافية” ستعفي أصحابها من الانتقاء الأولي لاجتياز مباريات التعليم العمومي في المراكز الجهوية 2, الحصول على شهادات تخول لأصحابها العمل في المدارس و الثانويات الخاصة .. المهم هو أن الكثير من هؤلاء ال الـ 10 آلاف إطار (وأظن أن عددهم أكثر من النصف) لم يستطيعوا دخول المراكز الجهوية للحصول على وظيفة التدريس العمومي إذن و حسب الخطة الوزارية البنكيرانية كان يجب إدماجهم في المدارس الخصوصية .. لكن لا شيء من ذلك حصل فالمدارس الخصوصية لم تعترف بشهادات إجازاتهم و الدولة لا تملك حق فرض هؤلاء الـ 10 آلاف إطار على هذه المدارس الخاصة == يعني مصيرهم الشارع

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
19°
الخميس
20°
الجمعة
19°
السبت
18°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M