الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يرفض (صفقة القرن) ويصفها بـ”صفقة العار المشؤومة”

31 يناير 2020 19:09
فلسطين ترحب بموقف الاتحاد الأوروبي تجاه "صفقة القرن" المزعومة

هوية بريس – متابعة

سجل الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب في بيان لأمانته العامة رفضه لـ(صفقة القرن) ووصفها بـ”صفقة العار المشؤومة”.
وهذا البيان كاملا:

“ضد صفقة العار المشؤومة (صفقة القرن)

على إثر التطورات الخطيرة التي تشهدها القضية الفلسطينية، نتيجة انحياز الإدارة الأميركية لموقف الكيان الصهيوني، والمتمثل في الإجهاز على الحقوق الطبيعية للشعب الفلسطيني، من خلال ما أعلنه الرئيس الأمريكي بشأن ما بات يعرف بـ ” صفقة القرن”؛
فإن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وانسجاما مع مواقفه المبدئية من القضية الفلسطينية، والتي دائما كانت منحازة إلى حق الشعب الفلسطيني في إنهاء الاحتلال الصهيوني وإدانة المؤامرات التي تحاك لإسقاط هذا الحق الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من منظومة حقوق الإنسان.
فإن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يؤكد على ما يلي:
أولا) تثمينه للمواقف الفلسطينية الرسمية والشعبية الرافضة للمخطط الصهيو-أمريكي، وفي مقدمتها التأكيد على أن “القدس ليست للبيع، والصفقة المؤامرة لن تمر، وسيضعها الشعب الفلسطيني في مزابل التاريخ” وأن “المؤامرات وصفقات العصر ومخططات تصفية القضية الفلسطينية إلى فشل وزوال، ولن تخلق حقا ولن تنشئ التزاما”؛
ثانيا) تأكيده على الدعم الدائم للقضية الفلسطينية، تماشيا مع الموقف الرسمي والشعبي للمغرب، وسيرا على نهج كل قوى الشعب المغربي الحية، التي واجهت كل المؤامرات والدسائس والتواطؤات التي سعت إلى الالتفاف والتفريط في الحق التاريخي للأمة في فلسطين، وكذا الإجهاز على الوضع القانوني والتاريخي للقدس الشريف.
ثالثًا) رفض صفقة العار المشؤومة التي باتت تعرف بـ”صفقة القرن” والتي تعتبر تجاوزًا وخرقًا للشرعية الدولية وما راكمه المجتمع الدولي من قرارات لحماية حقوق الشعب الفلسطيني، واعتبارها تغطية منحازة للاعتراف بكل ما يقوم به الكيان الصهيوني وفي مقدمته إضفاء الشرعية على الاستيطان وتهجير الفلسطينيين من أراضيهم وإلغاء حق عودة اللاجئين والتصفية النهائية للقضية الفلسطينية، واستباحة دماء الفلسطينيين.
رابعا) دعوته كافة القوى الفلسطينية إلى توحيد الصف من أجل مواجهة المخططات التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية وضرب حق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.
خامسا) انخراطه في كل المبادرات الرسمية والشعبية الرامية إلى التعبير عن رفض هذه الصفقة المشؤومة وإلى الإسهام في مواجهة الغطرسة الصهيو- أمريكية وكل محاولاتهما الفاشلة للاستيلاء على أرض فلسطين، وشعب فلسطين، ومقدسات فلسطين.
وعاشت فلسطين حرة مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
الرباط في: 31 يناير 2020
الإمضاء
عبد الإلاه الحلوطي
الأمين العام للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
20°
السبت
20°
أحد
21°
الإثنين
21°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة