التليدي يعلق على حملة هاشتاغ “أخنوش ارحل”

18 يوليو 2022 18:54

هوية بريس – بلال التليدي

لا يهمني كثيرا النقاش حول مصداقية الهاشتاك المرفوع ضد السيد اخنوش او حصول تلاعب فيه…
لا احتاح لهاشتاك لاثبات وصول التذمر من حكومة اخنوش الى مستويات عليا، ليس فقط من قبل الشعب، بل حتى من قبل النخب العليا التي في التقدير الارجح انها باتت تعتقد ان هذه الحكومة يمكن ان تقود البلاد للمجهول…
ما يقلقني حقيقة شيئان: الاول ان سلوك الحكومة اتجاه المحروقات يعزز الشكوك حول تواطؤها او تواطؤ جزء منها مع لوبيات المصالح. دليل ذلك انها لحد الان لم تخرج لكي توضح بالارقام للمغاربة بكم تشتري الشركات المحروقات من السوق الدولية، وزمن ذلك، وهل تكون مخزونها لحظة ارتفاع السعر ام لحظة انخفاضه، ولماءا يتم رفع السعر بشكل مطرد ودون الية زمنية معروفة في حين يتم التباطؤ في خفضه…ذلك حتى يشغل الناس عقولهم لمعرفة سعره المفترض في السوق المحلية بعد ادخال كل المكونات المفترضة في تركيبة السعر بما في ذلك ارتفاع سعر الدولار..
والثاني يتعلق بمؤسسات التوازن والحكامة.. وهل ملف المحروقات الذي فتح في 2017 وصدر بصدده تقريران عدل الاول لضرورات التوافق..ولا يزال مجلس المنافسة عاجزا عن التدخل ينتظر الى اليوم قانون جديد يبين مسطرة الدفاع عن الحقوق والتغريم في هذا الملف…هل يعقل ان نترك المغرب يشتعل ويحتقن وعدم وجود مثل هذا القانون يكبل عمل المجلس، بل يكبل يد الدولة، ويجعلها رهينة للوبيات تهدد الامن والاستقرار الاجتماعي؟
السياسيون او على الاقل بعضهم ينتظرون نتائج الانتخابات الجزئية لمعرفة مزاج الدولة…
لكن الافضل من الانتظار بذل النصح للدولة وتنبيهها الى المخاطر التي تتهدد السلم الاجتماعي من جراء حكومة عاجزة في كل الملفات الا ملف اغناء الاغنياء..

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M