الجالية المغربية بإيطاليا تطالب المسؤولين بفتح مسجد “فينتميل”

28 أغسطس 2016 12:20

هوية بريس –  متابعة

توصلنا بعريضة توقيعات من الجالية المغربية بمدينة فينتميل التي تقع على الحدود بين إيطاليا وفرنسا (18039 Ventimiglia IM, Italia) يطالبون فيها المسؤولين المغاربة للتدخل السريع لدى القنصلية من أجل فتح مسجد الحي الذي تم إغلاقه في ظروف غامضة وتغيير قفله من طرف الكاتب العام للجمعية المسيرة للمسجد بعد اختلاف بسيط مع أعضاء الجمعية حول طريقة تسيير المسجد.

بدأت بوادر الخلاف عندما رفض أعضاء الجمعية طريقته في التسيير المتمثلة في اتخاذه قرارات فردية متعددة وعدم اعتماده للمقاربة التشاركية في اتخاذ القرارات.

ومن بين أهم النقاط التي أبرزت وجه الاختلاف بينه وبين أعضاء الجمعية، هو رفضه لإمام وخطيب الجمعة بالمسجد وتعنيفه إياه، رغم أن أعضاء الجمعية وجميع المصلين متفقون ومجمعون على بقاء إمام المسجد لما عرفوا عليه من الأخلاق الحسنة والتمكن من العلوم الشرعية والوسطية والاعتدال والالتزام بضوابط المذهب المالكي المعتمد في المغرب.

فلما علم الكاتب العام المذكور للجمعية أن الكل مجمع على بقاء إمام المسجد، ذهب إلى القنصلية المغربية ليطالب بعزل الإمام بدعوى أنه يسب الوطن، هذا الأمر الذي رفضه واستنكره رواد المسجد بالإجماع.

أما السلطات الإيطالية فقد سمحت بفتح المسجد في أي وقت شريطة تسوية المشكل القائم بين أعضاء الجمعية.

تجدر الإشارة أن أعضاء الجمعية قرروا مرارا وتكرارا عقد جمع عام استثنائي لإقالة الكاتب العام الدكتاتوري إلا أن هذا الأخير يتدخل بالقوة لفض جموعهم العامة، كما أنه لا يكف عن تهديد باقي الأعضاء مدعيا أن له معرفة شخصية بجهات نافذة بالقنصلية.

وتجدر الإشارة أن هذا المسجد أسس مند سنة ونصف تقريبا. وهو مغلق الآن مما يجعل المصلين يضطرون للانتقال لمسجد اخر على بعد 20 كلم.

فالمرجو من المسؤولين المغاربة التدخل من أجل حل هذا المشكل العويص.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
26°
الجمعة
25°
السبت
22°
أحد
21°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M