العثماني يكتب: تفسير الاكتئاب

09 ديسمبر 2022 12:25

هوية بريس-الدكتور سعد الدين العثماني
[email protected]

يكتسي التعرف على العوامل المؤدية للاكتئاب أهمية كبيرة. فأن يفهمها المصاب سيخفف من قلقه ويسهل عليه العلاج.
ويميل كثير من الناس إلى تفسير الاكتئاب تفسيرات شتى غير صحيحة ولا منطقية، ويؤثر ذلك في تعاملهم مع المرض، وفي تعاملهم مع العلاج. فنصادف كثيرا من يفسر إصابته بالاكتئاب ببعض الأحداث أو المشاكل الطارئة، أو بقلة الإيمان وعدم الإكثار من شعائر الدين، أو بالسحر والتأثيرات الخارقة، وكل ذلك غير صحيح.
وقد استقبلت مرارا أشخاصا يعانون من الاكتئاب، وهو يقولون: ما هو الذنب الذي ارتكبته حتى أصبت بهذا المرض؟ أنا أصلي وأقرأ القرآن وألتزم بالدين فكيف أحزن وأكتئب؟ وهذا يتضمن عدم فهم لحقيقة المرض الذي يصيب المؤمن وغير المؤمن، والمطيع والعاصي.
ما هي إذن عوامل الاضطراب الاكتئابي؟
ليس هناك عامل أو سبب واحد لتفسير الإصابة بالاكتئاب، بل هناك في الغالب تداخل بين العديد من العوامل. وهي لا تستوي في تأثيرها، فمنها ما يهيئ للإصابة بالاكتئاب، ومنها ما يقوم بعامل التحفيز فقط. والخطط العلاجية تأخذ ذلك عادة بعين الاعتبار. ومن أهم تلك العوامل المفسرة ما يلي:
1 ـ العوامل الوراثية:
تؤكد الدراسات أن للعوامل الوراثية دورا في حدوث الاضطرابات الاكتئابية فتنتقل القابلية للإصابة
بها عبر الجينات من الآباء إلى الأبناء. فتشير مثلا إلى أن نسبة الإصابة لدى التوائم أحادية البويضة مرتفعة، وتقل عنها لدى التوائم ثنائية البويضة، ويقل أكثر كلما ابتعدت درجة القرابة. وعندما درست نسبة الاكتئاب لدى أطفال التبني، تبين أن نسبة الإصابة بينهم أقل كثيرا من أبناء أو أقارب المرضى بالاكتئاب. وهذا يثبت دور الوراثة ويقلل من دور البيئة التي نشأ فيها المصابون بالاكتئاب.
2 ـ العوامل البيولوجية:
تظهر الدراسات أن الإصابة بالاكتئاب تصاحبه تغيرات في تركيز بعض المواد الكيميائية التي تسمى النواقل العصبية في المراكز الدماغية المسؤولة عن المزاج والانفعالات والتفكير والسلوك. وهذه النواقل العصبية تنقل الرسائل العصبية من الأعصاب إلى المخ والعكس. لذلك فإننا نجد نقصا في بعض تلك النواقل، وخصوصا مادة السيروتينين، أو نجد خللا في المستقبلات العصبية التي تتفاعل مع تلك المواد. لكن هل هذا الخلل سبب للاكتئاب أم مصاحب له أم هو نتيجة له؟ هذا ما يصعب الجزم به. على كل حال فإن هذه الاختلالات في النواقل العصبية جعل البعض يعتبر الاضطراب الاكتئابي اضطرابا بيولوجيا في الدماغ.
3 ـ العوامل المعرفية والسلوكية:
هناك نظريات عديدة توضح علاقة هذه العوامل بظهور الاكتئاب وتطوره، على الرغم من تنوع مضامين تلك التفسيرات. فهناك من يربط ذلك بتعلَم التصرف اليائس وقلة الحيلة والإحساس بالعجز. وهناك من يربطه بتوالي الأحداث المؤلمة في حياة الفرد (موت حبيب أو طلاق أو فشل في الحياة مثلا) دون أن يلقى التعزيز والدعم الإيجابيين الذين يمكنانه من تجاوز تأثيراتها السلبية على نفسيته. فيتعود على الأفكار والسلوكات الاكتئابية مع مرور الوقت. وهناك تفسير ثالث يرجع ظهور الاكتئاب بوجود أخطاء أو تشوهات معرفية تؤدي إلى تمثلات سلبية للذات والعالم والمستقبل.
4. العوامل النفسية والاجتماعية:
قد تؤدي الأحداث الحياتية والأسرية المؤلمة والضغوط النفسية السيئة، مثل الإصابة بمرض مزمن خطير، إلى ظهور الاضطراب الاكتئابي، وخصوصا إذا كانت متكررة لفترة طويلة ومؤدية إلى أضرار غير قابلة للعلاج. لكن هذه العوامل لا تعتبر في الغالب مسببات للمرض، ولكن محفزات تظهر الاستعداد الكامن له. لكن إذا وقعت في سن الطفولة فقد يكون لها دور أكبر من ذلك. وتذهب بعض المدارس النفسية أيضا إلى وجود عوامل نفسية ديناميكية مرتبطة بمرحلة تكون شخصية الطفل. ومن ذلك عدم إشباع الحد الأدنى من الاحتياجات النفسية للطفل مما يقلل ثقته بالنفس ويضر بتكامل شخصيته، ويجعله بالتالي أكثر عرضة للاكتئاب.
ليست هذه كل عوامل الاكتئاب، فهناك عوامل أخرى يبدو أنها أقل أهمية. وقد أثبتت العلاجات المستعملة اليوم بفعاليتها ونجاعتها، صحة لائحة تلك العوامل. وبالوعي بها نساعد على مقاومة هذا الداء الذي هو من أكثر الأمراض النفسية انتشارا.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
9°
12°
السبت
13°
أحد
15°
الإثنين
17°
الثلاثاء

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M