“القناة الثانية” و”جامع كلحسن” وسط عاصفة انتقادات كبيرة والسبب..

03 مايو 2022 13:26

هوية بريس – عابد عبد المنعم

خصص “راديو دوزيم” حلقة كاملة لمهاجمة ذ.العمري، بسبب تطرقه لمضامين “فيلم الشيخة” المثير للجدل، خلال شهر رمضان.

حيث حشد المنبر أربعة أشخاص ليعبروا عن رأي واحد، ويهاجموا ذ.العمري، ويستعدوا ضده الرأي العام والسلطات، متنكرين لأخلاقيات المهنة داخل مؤسسة إعلامية تمول من المال العام.

لكن رد الفعل مجتمعيا كان على النقيض مما توقعته القناة الثانية، حيث عبر جم غفير من المواطنين عن رفضهم للأسلوب الرخيص والعدائي الذي انتهجته القناة الثانية ضد مواطن مغربي خرج ليعبر عن رأيه، ويقول لا لما يراه خطأ.

وفي هذا الصدد هاجم مؤثرون اجتماعيون جامع كولحسن، منشط البرنامج والمستضيف لبعض الشخصيات المتطرفة التي تتبنى موقفا حديا من الدين والتدين المغربي.

وكتبت إحدى الصفحات “من أخلاقية المهنة أن تكون صحافيا شجاعا قادرا على أن تسمع الرأي و الرأي الآخر أما أن تختبئ وراء مكروفون وتجلد من تريد وتصنع المشنقة لمن لا ترغب سماع صوته، أنت موظف في قناة عمومية ملك لكل المغاربة، فإذا فتحت النقاش فافتحه للجميع أو أسكت لأن القرار ربما ليس بيدك، حينها تتحول من صحافي مهني إلى كاري حنكو..!!”.

وعلق عدد من المتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي بقولهم:

– إن إعلامنا الرسمي الممول من مال الشعب لا يعكس توجهات الشعب المغربي بكل أطياف وتوجهاته الفكرية والإيديولوجية ولهذا نجده حكرا على توجه معين ويقصى منه الرأي الآخر في مخالفة صريحة للدستور والقانون الذي يتيح للجميع الحق للتعبير عن رأيه في احترام تام لضوابط الحوار.

– إلى مزبلة التاريخ قناة تأمر بالمنكر وتنهى عن المعروف لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكيل.

– الصحافة والإعلام المغربي متملق أو بالأحرى لحاسين الكابا هذه الضجة كلها على شخص قال الحق برأيي المتواضع هذه أفعال جهات من وراء الستار هي من تحرك هذه الكراكيز..

– يمكن ماكاينش لي نشر من خلال البرامج والمسلسلات الفاحشة، قلة الترابي فالمجتمع المغربي، قد القناة الثانية. ما تدعو إليه مسلسلاتها المدبلجة أخطر من الشيخات، لأنها تؤثث لنشر ثقافة وأفكار دخيلة على المجتمع المغربي، وتستهدف شبابه، ولا يختلف اثنان حول كون الشباب هم مستقبل الشعوب.

– صراحة تصدمت فهاذ السيد كنت كانتحترموا قبل، كنت كانتسنى على الأقل يكون مهني ويلتزم بالحياد فالنقاش صدق بالإضافة لأنه مستضف غير الناس اللي كايدافعوا على المسلسل بلا ما يعطي الفرصة للناس اللي كايأيدوا كلام الأستاذ ياسين العمري حتى هو بدوره يقذف رجال الدين وقال بلي داروا يديهم مع المستعمر لنشر الاستبداد..

– يريدون تضليل المشاهد من خلال أفكارهم وتوجهاتهم، لكن المشاهد أذكى من ذلك والحق يعلو ولا يعلى عليه، فالإنسان محاسب على كل ما يقول إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان، وهذا من فضل الله علينا.

تجدر الإشارة إلى أن المسلسل المذكور سعى لنشر قيم سلبية تتنافى مع الهوية المغربية الإسلامية وفي مقدمة ذلك التطبيع مع مهنة الشيخة وصفة “تشياخت” التي ظل انطباع المغاربة عنها سلبيا لقرون بفعل ما اقترن بهذه المهنة من مخالفات شرعية وأخلاق ذميمة ومنحطة.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
الجمعة
26°
السبت
25°
أحد
24°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M