اللقاءات بالأحزاب.. ممانعة أطباء المغرب ضد مزاولة الأطباء الأجانب للمهنة تصل البرلمان

16 يونيو 2021 19:36

هوية بريس- متابعة

مازالت مزاولة مهنة الطب من قبل الأطباء الأجانب تثير حفيضة الأطباء المغاربة، الذين شرعوا في لقاءاتهم بالأحزاب داخل قبة البرلمان.

وفي هذا الصدد، استقبل  مصطفي ابراهيمي رئيس فريق العدالة والتنمية بمعية النواب أعضاء الفريق عبد المجيد جوبيج واحمد جودار وعبد المالك كحيلي، بمقر الفريق بمجلس النواب يوم الاثنين 14 يونيو 2021، مجموعة من الطبيبات والأطباء والأساتذة الجامعيين لمدارسة حيثيات مشروع قانون رقم 33.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 131.13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب.

في بداية اللقاء رحب رئيس الفريق بالطبيبات والأطباء والأساتذة الجامعيين على اهتمامهم بالقضايا التشريعية المتعلقة بتنظيم وتقنين مهنة الطب ببلادنا، سيما أن قطاع الصحة ببلادنا مقبلا على تغييرات هامة باعتماد نظام أساسي خاص بمنهيي الصحة، وذلك في إطار تنزيل ورش الحماية الاجتماعية الذي سيفتح المجال لرفع تعويضات العاملين في القطاع وفتح الباب أمام الأطر والاستثمارات الأجنبي حيث جاء   مشروع قانون رقم 33.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 131.13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب، والهادف الى فتح المجال أمام مزاولة مهنة الطب من قبل الأطباء الأجانب بالمغرب.

وأضاف رئيس الفريق أن أبواب الفريق مفتوحة أمام الهيئات والافراد لمدارسة جميع القضايا، وأن الفريق يولي أهمية خاصة لقطاع الصحة ببلادنا نظرا لمكانته المركزية ضمن السياسات العمومية ببلادنا من خلال الآليات الدستورية المخولة للفريق سواء على المستوى التشريعي والرقابي وتقييم السياسات العمومية

وتأتي زيارة هذه المجموعة من الطبيبات والأطباء والأساتذة الجامعيين من أجل عرض مجموعة من التعديلات على مشروع قانون رقم 33.21 يقضي بتغيير وتتميم القانون رقم 131.13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب من اجل تجويد هذا النص التشريعي الذي سيحث تغييرات مهمة على المنظومة الصحية الوطنية من خلال سد الخصاص على مستوى الموارد البشرية، مما يفرض وضع مجموعة من الضوابط والشروط لتقديم قيمة مضافة مهمة للمواطن المغربي، تشير منسقة المجموعة.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. العدد الحالي للأطباء غير كاف وموزعين توزيعها متفاوتا، ففتح الباب أمام الأجانب تفرضه المصلحة العامة.

  2. سبحان الله لماذا لايقف هؤلاء الاطباء ضد ابناء مهنتهم الذين يقدمون الاستقالة ويهددون بمغادرة المغرب ،نظرا لان الظروف هناك افضل.. الخ
    بالنسبة للمواطن المغربي ونظرا للاستعلاء والاستهتار وسوء المعاملة واللامبالاة عند الكثير من الاطباء في المستشفيات العمومية والمحسوبية و… الخ الني يتعامل بها المواطنون، هناك ترحاب بالطيب الاجنبي لان الطبيب المغربي في غالب المستشفيات يتغيب كثيرا، ولا يحترم انساني المريض.
    نعم هناك استثناء ،اذ ان بعض الاطباء في المستشفيات العمومية يتميزون بالاخلاص والتفاني وحسن معاملة المغىبي المريض،
    نعم مرحبا بالطبيب الاجنبي، بل والمصحات الخاصة الاجنبية ،الشرط الوحيد هو ان يكون هذا الطبيب فعلا مؤهلا وكفؤا،

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
16°
الخميس
16°
الجمعة
16°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M