المبادرة الطلابية بجامعة الحسن الأول تطالب باعتماد شروط الدفاتر الوصفية في مباريات سلك الماستر.. (وثيقة)

15 ديسمبر 2020 20:09

هوية بريس- متابعة

أصدرت المبادرة الطلابية بجامعة الحسن الأول- سطات، يومه الثلاثاء، بيانا للرأي العام الطلابي، تحتج فيه على الإقصاء الممنهج لطلبة الجامعة، باعتماد شروط تعجيزية وإقصائية تخالف ما جاء في الدفاتر الوصفية المعتمدة، والخاصة بكل ماستر من الماسترات المفتوحة.

وجاء نص البيان كالآتي:

“شروط الولوج الى سلك الماستر بجامعة الحسن الأول : الإقصاء الممنهج ل”أولاد الشعب” …
يعتبر سلك الماستر المستوى الثاني من مستويات الدراسات العليا بالجامعات المغربية ومؤسسات التعليم العالي، وهو بمثابة حلم لمختلف فئات الشعب المتزاحمة بمدرجات المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح. وإذا كانت الفئة المحظوظة من أبناء الطبقة الميسورة تختار الدراسة في المعاهد والجامعات الدولية بمقابل مادي نظير التسجيل والدراسة العليا والحصول على شهادات وطنية معترف بها، فإن معظم الطلبة الدارسين بالجامعات ذات الاستقطاب المفتوح، والمنحدرين من عمق الفئات المهمشة، يختارون استكمال الدراسة العليا عبر التنافس على مقاعد محدودة في مسالك محصورة بالجامعات العمومية. وحيث أن المناسبة شرط “وباء كوفيد 19″، وحيث أن هذا الشرط يتم استغلاله لضرب كل أحلام وأماني هذه الفئات المسحوقة، فإن رئاسة جامعة الحسن الأول، ومعها إدارة كلية العلوم القانونية والسياسية، وكلية علوم التدبير والاقتصاد، اختارت أن تستغل المذكرة الوزارية المشؤومة لقطع الطريق على طلبة جامعة الحسن الأول، عبر اشتراط قواعد وشروط مخالفة للدفاتر الوصفية المنظمة لأسلاك الماستر المعتمدة بهذه المؤسسات، ومن ثم جعل الملف العلمي ( نقط: شهادة الباكلوريا ، والدبلوم الجامعي ، وشهادة الاجازة/ عدد سنوات الدراسة ) معيارا للولوج النهائي لسلك الماستر.
وأمام هذا الوضع الإقصائي الجديد، والمخالف لمقررات مجالس الكليات ومجلس الجامعة:
– ندعو كافة الطلاب الى رفض هذه المهزلة.
– وندعو رئاسة الجامعة وعمداء المؤسسات ومنسقي أسلاك الماستر إلى احترام الدفاتر الوصفية بجعل الامتحان الكتابي والشفوي معيارا وحيدا للولوج الى سلك الماستر.
لا لضرب مكتسبات الطلاب،
وما ضاع حقّ وراءه طالب..”.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
12°
16°
السبت
17°
أحد
15°
الإثنين
15°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. لماذا هذا أفضل من هذا الذي يملك الكثير؟!

حديث الصورة

صورة.. هنا وقعت فاجعة طنجة!!