المحكمة تقضي بـ”40 سنة سجنا” بحق متورطيْن في نزاع قبلي حول الماء

30 ديسمبر 2022 21:41
محكمة، قضاء، النيابة العامة

هوية بريس – متابعات

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بورزازات بـ 40 سنة سجنا نافذا في حق شخصين متهمين بالتورط في “الهجوم على ساكنة دوار واوكلوت بجماعة تزارين إقليم زاكورة”، و”إضرام النار في ممتلكات للساكنة”.



وتوبع الظنينان المنحدران من دوار أيت يحيا، بجماعة حصيا إقليم تنغير، على الخصوص بتهم إضرام النار وتخريب ممتلكات لساكنة دوار واوكلوت بجماعة تزارين، وتكوين عصابة إجرامية، وعرقلة حركة السير على الطريق العمومي.

القروض.. التأمين.. البنوك الربوية .. هل توجد بنوك إسلامية بالمغرب؟ - ملفات وآراء

وقضت المحكمة ذاتها في الدعوى العمومية بمؤاخذة المتهمين من أجل المنسوب إليهما، والحكم عليهما بـ 20 سنة سجنا نافذا لكل واحد منهما، وفي الدعوى المدينة حكمت بأدائهما بالتضامن التعويضات المدنية لفائدة “ل.ب”: 50 ألف درهم، و”ي.و”: 45 ألف درهم، و”أ.ش”: 40 ألف درهم، و”م.م”: 35 ألف درهم، و”م.و”: 10 آلاف درهم.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى منتصف شهر يوليوز الماضي، إذ سجل دوار واوكلوت (قبيلة إلمشان) التابع إداريا لجماعة تزارين، بإقليم زاكورة، أعمال عنف أدت إلى إتلاف مجموعة من الممتلكات والسيارات والدراجات النارية من طرف المتورطين المحكوم عليهما من دوار أيت يحيا، جماعة حصيا.

وكشفت مصادر أمنية أن ساكنة “أيت يحيى أوموسى” اتهمت ساكنة المشان واوكلوت بـ”ردم ثقب مائي”، تقول الأخيرة إنه يتواجد بأرضها، لتتطور الأوضاع إلى مواجهات خطيرة أدت إلى هجوم ساكنة “ايت يحيا أوموسى” بجماعة حصيا على دوار واوكلوت وتخريب الممتلكات الخاصة بالمواطنين وقطع الطريق العمومية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M