الوزيرة السابقة الحقاوي: ”التطبيع” سبب إحراجا للملك وللحكومة

23 أبريل 2021 11:42

هوية بريس- متابعة

قالت بسيمة الحقاوي، القيادية في حزب العدالة والتنمية، والوزيرة السابقة، ”هل يمكن أن نقول أن المغرب عندما قرر العودة إلى العلاقة مع اسرائيل، أنه لم يعد دولة مسلمة؟ هل يمكن أن نقول أنه تراجع عن ما اقره في الدستور، هل يمكن أن نتهم المغرب بكل هذه الاتهامات التي توجه اليوم لحزب العدالة والتنمية؟”.

وأوضحت الحقاوي في ندوة نظمها الموقع المغربي “لكم”، أن حزب العدالة والتنمية في وضعية يباشر عمله انطلاقا من القرارات التي تتخدها الدولة، وهذه الوضعية هي جهاز تنفيذي في مقدمته رئيس الحكومة من حزب العدالة والتنمية، و”بالتالي، فإن الحزب ما كان ممكن له أن يخدل بلده في قضية وطنية”.

وكشفت بسيمة الحقاوي أن قضية التطبيع مع اسرائيل أو “عودة العلاقات مع إسرائيل” كما وصفتها، كانت وضعية حرجة بالنسبة لملك البلاد والحكومة والمغاربة الذين يحملون القضية الفليسطينية في قلوبهم، قائلة “لا يمكننا تفويت فرصة في استقطاب دولة كالولايات المتحدة بالنسبة لملف القضية الوطنية”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
23°
السبت
23°
أحد
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!