بان كي مون يقلق من جديد.. وهذه المرة على الاعتقالات في تركيا

28 يوليو 2016 12:35
بان كي مون يقلق من جديد.. وهذه المرة على الاعتقالات في تركيا

هوية بريس – وكالات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقه من موجة الاعتقالات المستمرة في تركيا عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة، فيما وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش مرسوم حالة الطوارئ في تركيا بـ”التعسفي والتمييزي”.
واعتقل أكثر من 15 ألف شخص -بينهم مسؤولون عسكريون- خلال حملة واسعة أعقبت المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في الـ15 من يوليوز الجاري، كما أصدرت السلطات مذكرات اعتقال بحق عشرات الصحفيين وفصلت الآلاف من العمال المتهمين بالانتماء إلى جماعة الخدمة التابعة لفتح الله غولن المتهم بالوقوف وراء محاولة الانقلاب.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مكالمة هاتفية إنه يجب تقديم “أدلة موثوقة” بسرعة لكي يتم تحديد الوضع القانوني للمعتقلين من قبل محكمة.
وأشار بان كي مون إلى “التقارير المقلقة عن سوء معاملة بعض المعتقلين وظروف اعتقالهم”، وأكد “قلقه البالغ حيال حجم الاعتقالات والتوقيفات وعمليات التسريح من العمل المستمرة بشكل واسع”، بحسب ما أفاد به المتحدث باسمه فرحان حق.
وقال بان إنه ورغم أنه يدرك الظروف الاستثنائية السائدة في البلاد بعد المحاولة الانقلابية فإنه يتوقع أن تحترم تركيا الحقوق الأساسية وتلتزم بواجباتها الدولية بما في ذلك حرية التعبير وحرية التنقل والتجمع السلمي واستقلال القضاء وهيئات المحاماة والحق في المحاكمة العادلة واحترام إجراءات التقاضي.
وذكر المتحدث أن الأمين العام “متأكد من أن الحكومة التركية والشعب التركي سيحولان لحظات عدم الاستقرار هذه إلى لحظات من الوحدة والحفاظ على ديمقراطية تركيا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
14°
الأربعاء
16°
الخميس
17°
الجمعة
17°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M