بسبب “أوميكرون” .. تشييد مستشفى ميداني لاستقبال الحالات الحرجة بهذه المدينة

14 يناير 2022 19:41

هوية بريس – متابعات

تحسبت المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية لجهة مراكش آسفي لتطور الحالة الوبائية، وقامت بتشييد مستشفى ميداني لعلاج المصابين بمرضى كوفيد-19، استعدادا لتصاعد الحالات الحرجة بسبب انتشار متحور أوميكرون.



كشف مصدر مسؤول من المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بمراكش أسفي، في تصريح لـSNRTnews، أن الأمر يتعلق بمستشفى ميداني جرى تجهيزه تحسبا لتسجيل حالات حرجة جد مرتفعة، في ظل الحالة الوبائية التي يشهدها المغرب، بفعل انتشار متحور أوميكرون.

وأوضح المصدر ذاته أنه بالرغم من أنه في إطار المقاربات الاستباقية التي عرفها المغرب والتي عرفتها جهة مراكش آسفي، بسبب متحور أوميكرون، تم تجهيز عدد من الأماكن لعلاج الحالات التي تستلزم العلاج والتنفس الاصطناعي، بالرغم من أن الحلات المسجلة حاليا، يجهل هل هي حالات أوميكرون أم دلتا.

وذكر أن هذا المستشفى، الذي يتوفر على 200 سرير مجهز بجميع التجهيزات الصحية اللازمة، سيفي بالغرض في انتظار تطور عملية أخذ الجرعات المعززة للتلقيح، التي من شأنها الحماية على الأقل من الحالة الحرجة وتخفيف الضغط على مصالح الانعاش.

وأشار إلى أنه بالموازاة مع خدمات هذا المستشفى الميداني، تم فتح مستشفى ابن زهر ومستشفى المامونية والمستشفى العسكري لاستقبال المرضى، لتفادي الاكتظاظ والضغط الذي يمكن أن يقع، مشيرا إلى أن عدد الحالات الحرجة لحدود الساعة متحكم فيها، ويكفيها المستشفيات المتواجدة على مستوى الجهة.

يشار إلى أن عامل عمالة مراكش، كريم لحلو، أشرف يوم أمس الخميس 13 يناير على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز هذا المستشفى الميداني، الذي تصل مساحته 1600 متر مربع، لاستقبال المرضى والحالات الحرجة، التي تحتاج إلى التكفل بها، حيث جرى تجهيزه بالتجهيزات الضرورية لذلك.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
17°
الأربعاء
17°
الخميس
16°
الجمعة
19°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M