بسبب “المكان”! .. إسبانيا تتراجع عن المشاركة في مناورات الأسد الأفريقي

02 يونيو 2022 20:33

هوية بريس – متابعات

بعد بيان صادر عن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الملكية أن مناورات الأسد الأفريقي ستجرى على الحدود الجزائرية وبالضبط في ولاية تندوف حيث تستقر قيادات جبهة البوليساريو، كشفت وكالة الأنباء “إيفي” الإسبانية أن مدريد لن تشارك في نسخة هذا العام من مناورات الأسد الإفريقي.



وستجرى الدورة الثامنة عشرة من التدريبات العسكرية المشتركة (الولايات المتحدة – المغرب) الأسد الأفريقي، في الفترة من 20 إلى 30 يونيو، وستشمل منطقة المحبس بالصحراء المغربية بالإضافة إلى مدن القنيطرة وأكادير وطانطان وتارودانت.

وأكدت الوكالة الإسبانية، نقلا عن مصادر عسكرية ودبلوماسية أن القوات المسلحة الإسبانية لن تشارك في التدريبات التي ستجرى في المغرب وتونس والسنغال وغانا، للمرة الثانية على التوالي بعد نسخة 2021 بسبب الأزمة الدبلوماسية بين مدريد والرباط.

هذا وسيشارك أكثر من 7000 جندي أمريكي ودول حليفة في نسخة هذا العام، وفقا لبلاغ القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم).

كما أتاح الاجتماع التخطيطي الرئيسي لتمرين “الأسد الأفريقي 2022” بحسب بيان هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الملكية، تحديد أساليب تنفيذ الأنشطة المختلفة لهذا التمرين، والتي ستشمل بالإضافة إلى التدريب المتعلق بجوانب العمليات المختلفة، عمليات مكافحة الجماعات المسلحة، والتمارين البرية، والمحمولة جوا، والجوية، والبحرية، والنووية والإشعاعية والبيولوجية والكيميائية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
17°
السبت
16°
أحد
15°
الإثنين
15°
الثلاثاء

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M