بعد إعفاء سابق من “وزارة الاقتصاد والمالية”.. بوسعيد يعود إلى واجهة الفعل السياسي..

29 سبتمبر 2021 11:13
وزير الاقتصاد والمالية يقدم بالمجلس الحكومي عرضا حول السياسة الوطنية للشمول المالي

هوية بريس- متابعة

كتب الصحفي مصطفى الفن، على صفحته “فيسبوك”، أنه “مرت الآن أكثر من ثلاث سنوات على الإعفاء الملكي لمحمد بوسعيد من منصبه كوزير للاقتصاد والمالية في حكومة العثماني”.
إلا أن “بوسعيد، الذي خرج “مذموما” بالأمس من البوابة الحكومية بقرار ملكي، ها هو يعود اليوم من نافذة حزب الأحرار أكثر قوة وأكثر نفوذا بقرار من عزيز أخنوش”. يضيف الصحفي الفن.
وتابع ذات المتحدث: “والواقع أن بوسعيد اليوم هو أكبر من مسؤول أو قيادي في حزب أسندت إليه مهمة ترؤس وتشكيل الحكومة المقبلة. بوسعيد هو اليوم أقرب إلى مهندس التحالفات والتوافقات بجهة الدار البيضاء.. ولا خلاف في أن الرجل هو اليوم جزء من “لوبي” بأذرع كثيرة..”.
وجاء في تدوينه الصحفي الفن أن بوسعيد “هو الذي يحدد من ينبغي أن يكون في التسيير ومن ينبغي أن يكون في المعارضة حتى لا نقول شيئا آخر”.
وختم تدوينته بالتساؤل: “لكن ما الذي تغير أو وقع حتى أصبح بوسعيد اليوم جزءا من الحاضر ومن الواجهة رغم أن السيد هو ربما شبه مكبل بماضيه حتى عندما كان واليا للدار البيضاء؟”.
آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
26°
25°
أحد
24°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M