بعد استدعائه للتشاور.. معلومات تكشف الوضعية التي كان عليها السفير الجزائري في فرنسا..

04 أكتوبر 2021 13:48

هوية بريس- محمد زاوي

كشف عبد الرحيم منار السليمي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي المغرب، أن “بعض المعلومات تقول أن السفير الجزائري بفرنسا، محمد عنتر داوود، الذي استدعاه شنقريحة وتبون للتشاور بعد تصريحات الرئيس الفرنسي، هو موجود في فرنسا من شتنبر 2020، ولازال الرئيس الفرنسي لم يستقبله الى اليوم”.

وأضاف السليمي “أن استدعاء السفير الجزائري للتشاور أو بقاءه متساويان مادام أن الرئيس الفرنسي لم يستقبله وفق ما جرت عليه قواعد الممارسة الدبلوماسية ، فالبعض يشبهه ب” سفير حراك” أو سفير بمثابة مهاجر غير شرعي”.

واستدعت الجزائر سفيرها لدى فرنسا، يوم السبت الماضي، للتشاور على خلفية تصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، واعتبرتها الدولة الجزائرية تدخلا في شؤونها الداخلية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
19°
الجمعة
19°
السبت
20°
أحد
17°
الإثنين

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M