بعد تحريضه على شيوع الرذيلة والعلاقات المحرمة.. مومو يسيء للنقاب في برنامجه على “هيت راديو” (فيديو)

19 أكتوبر 2017 18:51
استهزاء مومو بالنقاب في تمثيليته السمجة إهانة لمشاعر كثير من المسلمين

هوية بريس – عبد الله المصمودي

لطالما كتبنا وكتب غيرنا يحذر من الدور الإفسادي الذي يقوم به المدعو محمد بوصفيحة الملقب بـ”مومو”، في نشر الرذيلة والتحريض على العلاقات المحرمة بين الجنسين في برنامجه الإذاعي الذي تبثه قناة “هيت راديو”.

مومو الذي سبق وتعرض لإدانة من طرف الهاكا وتم منع برنامجه وطرده من قناة “ميدي آن تي في”، خرج علينا اليوم في مقطع فكاهي ساخر هو وضيوفه، وعلى رأسهم الممثلة وعارضة الأزياء “ليلى الحديوي”، يصور مشهد دخول مجموعة مسلحة (تلبس النقاب ولخمار النسائي) فجأة إلى استوديو التصوير، مشهرين مسدساتهم، ثم قاموا بطرد كل الضيوف، والإبقاء على “مومو” وضيفته “الحديوي”، ثم بعد انقطاع يظهر المحتجزان بأيدي مقيدة للخلف وعلى أفواههم لاصق بلاستيكي، وقائد المسلحين يتحدث في الهاتف، ثم يحمل ذلك القائد أمام الكاميرا لافتة كتب عليها “آجيو تفرجو في فيلم “لحاجات” ابتداء من نهار 8 نونبر”، ثم يكشف عن وجهه ليتبين أنه ذكر بلحية!!

ولنا أن نتساءل: ألم يكن يكفي أثناء أداء هذا المقطع الساخر، أن يتلثم المسلحون بلثام عاد كما اعتاد المجرمون أن يفعلوا؟ ولماذا يكلفون أنفسهم إحضار لباس نسائي ووضع خمار ونقاب، مع العلم أن بيع وخياطة النقاب صارا ممنوعين في المغرب؟!

هل سنعتبر التضييقات الرسمية التي يتعرض لها النقاب والمنتقبات في المغرب، هي بداية لحرب شوهاء على هذا اللباس الشرعي؟!

كيف يجرأ سفيه مثل مومو على هذا الاستهزاء من النقاب من خلال توظيفه في هذه المسرحية التافهة؟!

أليس من حق المنتقبات في المغرب رد الاعتبار واحترام لباسهن الشرعي، الذي طالته لحد الآن العديد من الاستهدافات والإشاعات؟!

آخر اﻷخبار
6 تعليقات
  1. هذه المخلوقات المتسخة ماديا و معنويا تتغذى على كَنِّ العداء للإسلام مقابل دراهم معدودة. قال تعالى (فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون )

  2. هؤلاء فقدوا رجولتهم، ووالله لو كانوا رجالا ما سخروا من هذا اللباس الرائع المحتشم.. فضلا عن أن يكونوا مسلمين.. كم من رجل لا لحية له ولا يظهر عليه مظاهر الإستقامة ولكن زوجته منتقبة.. إنها الرجولة والشهامة ياسادة.. أما هؤلاء فليسوا رجالا وإنما ذكور يرضون التسيب في أهاليهم.. الشمايت!!!

  3. هذاك مومو اقرب الى الانثى ابعد من الرجولة بل حتى من الذكورة
    او يمكن تصور حالته كبوق ماجور من بني علمان المرتزقة
    تافه وسفيه واخرق اشبه بالقرد الابله او الحمارالمعتوه
    استهزؤوا وامكروا و اضحكوا فانا نضحك عليكم اكثر مما تضحكون
    “قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ”
    لن تنالوا شيئا من مكركم”ان الله يدافع عن الذين آمنوا ”
    و قرئت “ان الله يدفع عن الذين آمنوا ”
    فالله سيدفع عن المؤمنات ويدافع عنهن وليسلطن الله عليك يا مومو اولئك الذين استاجروك فان قلوب العباد كلهم بيد الله الواحد القهار و هو اخذ بنواصيهم جميعا
    “وكفى بجهنم حصيرا”

  4. تبارك الله على بنت المؤذن…لا تنسي أن تخرجي لنا مرة أخرى بدموع التماسيح، وقصة: “بابا كان راضي عليا”، تفو على ترابي.

  5. deux petits cons qui se balançaient
    sur une toile toile toile d’araignée
    et qui trouvaient ce jeu tellement amusant
    que bientôt va un 3ème petit con…

    trois petits cons qui se balançaient
    sur une toile toile toile d’araignée
    et qui trouvaient ce jeu tellement amusant
    que bientôt va un 4ème petit con…

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
23°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
23°
الخميس
24°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M