بعد دعمه للشذوذ الجنسي.. حكيمي يصل “عاصمة” الاحتلال في فلسطين!

31 يوليو 2022 21:49

هوية بريس – علي حنين

بعد مشاركته في دعم الشذوذ الجنسي مع فريقه باريس سان جيرمان، وصل الدولي المغربي أشرف حكيمي رفقة فريقه إلى تل أبيب (عاصمة الكيان الصهيوني) في فلسطين المحتلة، للمشاركة في مباراة كأس السوبر الفرنسي، في خطوة تعتبر تطبيعا سافرا مع الاحتلال الغاصب وممارساته الإجرامية اليومية في حق الشعب الفلسطيني.



وليست هذه هي المرة الأولى التي يلعب فيها حكيمي في “الكيان الصهيوني”، فقد سبق له خوض مباراة السوبر الفرنسي على الملعب ذاته في العام الماضي، وبالتحديد يوم 1 غشت 2021، والتي خسرها فريقه ضد ليل بهدف دون رد.

لاعبون عرب رفضوا السفر إلى “الكيان الغاصب”

من جهة أخرى، رفض المغربي مروان الشماخ السفر إلى الأراضي الخاضعة لاحتلال الكيان الصهيوني عام 2009، مع فريقه بوردو الفرنسي للعب ضد فريق صهيوني، وهو الأمر ذاته الذي فعله مواطنه يونس بلهندة عام 2015، حين كان لاعباً في صفوف دينامو كييف الأوكراني، حيث ادعى المرض تفادياً للعقوبة.

كما رفض الجزائري ياسين إبراهيمي السفر إلى الكيان الصهيوني في عام 2015، من أجل خوض مباراة في دوري أبطال أوروبا، حيث استبعده الإسباني خولين لوبوتيغي، مدرب بورتو البرتغالي في ذلك الوقت، من القائمة المشاركة ضد فريق صهيوني، في الجولة الرابعة من دوري المجموعات، بداعي الإصابة.

وكان مواطنه أحمد توبا، لاعب إسطنبول باشاك شهير التركي، آخر المنضمين لقائمة اللاعبين العرب الرافضين للسفر إلى “الكيان الغاصب”.

ولم يسافر توبا مع باشاك شهير التركي، من أجل خوض مباراة إياب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لدور المجموعات من بطولة دوري المؤتمرات الأوروبي، وفضّل البقاء في إسطنبول.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
24°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M