بمجلس الأمن.. صدمة قوية لخصوم المغرب في علاقته بالقضية الفلسطينية..

21 يناير 2022 11:45

هوية بريس- متابعة

تم، يوم الأربعاء الماضي، اجتماع رفيع المستوى بمجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة، ترأسته وزيرة الشؤون الخارجية النرويجية، أنيكن هويتفلدت، التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية لمجلس الأمن لشهر يناير.

وحضر هذا اللقاء، الذي خصص لمناقشة أوضاع الشرق الأوسط، كل من وزيرة الشؤون الخارجية الغانية، شيرلي أيوركور بوتشواي، ووزير الشؤون الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي.

وتميز الاجتماع بالتنويه بالجهود التي يبذلها الملك محمد السادس لصالح القضية الفلسطينية، بصفته رئيسا للجنة القدس.

فقد قال الممثل الدائم لمصر، بصفته رئيسا للمجموعة العربية لدى الأمم المتحدة لشهر يناير، أن “المجموعة تثمن عاليا الجهود المتواصلة للملك محمد السادس لصالح القضية الفلسطينية، وذلك بصفته رئيسا للجنة القدس، التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي”.

وزاد أن ذات المجموعة “تشيد بنداء القدس الذي وقعه الملك بمعية قداسة البابا فرانسيس، أثناء زيارته للمملكة المغربية في مارس 2019”.

وجاء، في رسالة وجهتها حركة عدم الانحياز لمجلس الأمن، أن “الحركة تشيد أيضا بجهود الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لفائدة القضية الفلسطينية”.

وعبرت، في ذات الرسالة، عن “بالغ تقديرها لنداء القدس، الذي يبرز الدور الهام للمدينة المقدسة كرمز للتسامح والاحترام المتبادل”، مشيرة إلى أن “هذا النداء يؤكد ضرورة الحفاظ على خصوصيات وطابع القدس كمدينة للتعايش السلمي”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
15°
33°
أحد
28°
الإثنين
25°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M