بنموسى يدافع عن “الميزة” و”شرط السن” ويؤكد أن الإصلاح يحتاج إلى “جرأة”

25 نوفمبر 2021 15:27

هوية بريس – متابعات

قال شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، خلال حلوله ضيفا على برنامج “ضيف خاص”، الذي تبثه القناة الثانية، إن الجميع يعتبر إصلاح منظومة التربية والتكوين أمرا مستعجلا، ما يتطلب، بحسبه، الانتقال من أهداف نظرية إلى العمل، والجرأة في اتخاذ قرارات آنية، مبرزا أن “الأسر والتلاميذ هم ضحايا تأخر هذا الإصلاح”.

ودعا الوزير كافة الأطراف المعنية إلى الاتفاق على أولوية الإصلاح، وجعله الهدف الوحيد من أجل تحقيق التقدم المنشود والمساعدة على النجاح في الرفع من جودة التعليم.

وفي ذات اللقاء دافع بنموسى عن مبدأ “الميزة الاكاديمية” والانتقاء القبلي للمترشحين لاجتياز مباراه توظيف الأطر النظامية للأكاديميات.

وقال إن “الميزة الاكاديمية” معيار دقيق وموضوعي، وأنها مفيدة لملف المترشح، لكن هذا لا يعني أن من لا يتوفر عليها سيجري إقصاؤه.

وقال “نشجع أصحاب الميزات وهي من الشروط التي تعطي جاذبية للقطاع”.

وأوضح أن الأولوية ستعطى دوما لحاملي الإجازة في التربية، على اعتبار أنهم دخلوا بالانتقاء إلى ذلك المسلك طيلة ثلاث سنوات، وتدربوا وتلقوا تدريسا وتكوينا متخصصا وموجها للتدريس، لذا من اللازم أن تكون لهم الأسبقية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
الخميس
15°
الجمعة
16°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M