بوليف: المجتمع المغربي محافظ بامتياز..  وعلى المطالبين بـ”الحريات الجنسية” الانتهاء عن استفزاز مشاعر المغاربة

07 فبراير 2020 10:48
بمناسبة العيد 933 رخصة استثنائية للنقل

هوية بريس – عابد عبد المنعم

تعليقا على نتائج استطلاع الرأي الذي أجرته يومية “ليكونومست” الناطقة بالفرنسية حول موقف المغاربة من العلاقات الجنسية خارج مؤسسة الزواج، قال محمد نجيب بوليف “كنّا ولا زلنا نقول ونؤكد أن المجتمع المغربي مجتمع محافظ بامتياز، وأن القلة القليلة التي ترغب في إدخاله في متاهات الحرية الجنسية المعلنة لا سند لهم، وعليهم الانتهاء من الاستفزاز الدائم لمشاعر المغاربة…”.

وتحت عنوان “تنتصر الأخلاق الراقية دائما” أضاف وزير التجهيز والنقل واللوجستيك المكلف بالنقل سابقا “فهذا استقراء لرأي المغاربة.. يقرر بما لا يدع مجالا للشك في أن أقل من 9 في المائة فقط من المغاربة مع العلاقة الجنسية الرضائية بين البالغين خارج الزواج.. بينما حوالي 90 في المائة ضد هذه العلاقة…”.

متسائلا في تدوينة له على صفحته بالفيسبوك “فهل من متعظ؟؟؟”.

تجدر الإشارة إلى أن استطلاع الرأي أجرته مؤسسة “ليكونوميست” بتعاون مع مكتب الاستشارة “سينيرجيا”، بين شهري شتنبر وأكتوبر الماضيين، على عينة من 1000 شخص، حول مسألة الجنس خارج إطار الزواج، خلص إلى أن 88% من المغاربة  ضد تقنين العلاقات الجنسية خارج الزواج، فيما عبر 9% فقط منهم عن موافقتهم.

إضافة إلى أن 80% من فئة الشباب ما بين 18 و24 سنة، عبروا عن رفضهم لتشريع هذه العلاقات، مقابل 63% فقط لدى كبار السن الذين تفوق أعمارهم 65 سنة، و79 بالمائة لدى الفئة المتراوحة أمارها بين 55 و64 سنة، و85 بالمائة لدى الفئة بين 45 و54 عام.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
الخميس
15°
الجمعة
16°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M