تحقيقات ماراتونية بمقر الداخلية مع المسؤولين عن مشاريع الحسيمة

03 يوليو 2017 08:52
تقرير اللجنة الملكية حول تأخر مشاريع الحسيمة سيكون جاهزا قبل عيد العرش

هوية بريس – متابعات

تحول مقر وزارة الداخلية، منذ الأسبوع الماضي، إلى مكتب تحقيقات في حيثيات تأخر مشاريع برنامج “الحسيمة منارة المتوسط”، بعدما أصدر الملك محمد السادس تعليمات إلى وزيري الداخلية والمالية قصد قيام المفتشية العامة بالوزارتين بالتحقيق بشأن عدم تنفيذ المشاريع المبرمجة، وتحديد المسؤوليات.

وعلمت “المساء” من مصادر مطلعة أن اللجنة المكلفة بالتحقيق والتي التحقت بها زينب العدوي، بصفتها مفتشا عاما للإدارة الترابية، والتي راكمت خبرة طويلة على مستوى المجلس الأعلى للحسابات، استمعت إلى كتاب عامين في القطاعات المعنية، إلى جانب مديري ورؤساء الأقسام المسؤولة عن الصفقات والمشاريع التي تمت برمجتها.

واستمعت اللجنة أيضا، يوم السبت، إلى إلياس العماري، رئيس مجلس جهة طنجة الحسيمة، بشأن مختلف الاتفاقيات التي تم إبرامها، ومنها ما يرتبط بمركز الأنكولوجيا الذي فجر مواجهة ساخنة مع وزير الصحة، حسين الوردي، بشأن التحويلات المالية التي تم التأشير عليها قصد تجهيز هذا المركز، وهو الأمر الذي ظل الوردي ينفيه، قبل أن يخرج العماري بمجموعة من الوثائق الرسمية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
24°
السبت
22°
أحد
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M