تعليقا على صورة زوجة حكيمي.. الكنبوري: ثقافة الديوثية تنتشر بشكل تدريجي في مجتمعنا

28 مايو 2022 21:40

هوية بريس – عابد عبد المنعم

علق د.إدريس الكنبوري على صورة اللاعب المغربي أشرف حكيمي مع زوجته في وضع عار، بقوله إن هذه الصورة “أثارت تعاليق مختلفة كثيرة. يهمني منها تلك التعاليق والتدوينات التي دافعت عن تلك الصورة وبعضها بشكل حماسي مبالغ فيه. بعضهم قال إنه طالما أن اللاعب يلعب بشكل جيد لا يهم ما يصنع.

إنها ثقافة الديوثية تنتشر بشكل تدريجي في مجتمعنا. قيم الرجولة تموت وتقوم مكانها قيم جديدة باسم الحرية الشخصية. الرد الوحيد الذي تسمعه من كل مكان هو أن الأمر شأن خاص”.

وأضاف الكاتب والروائي المغربي “القضية عندي أكبر من هذا؛ أكبر بكثير؛ بكثير جدا. كيف يكون العري شأنا خاصا؛ ويكون التستر شأنا عاما؟

يعني: لماذا يصبح نزع اللباس شأنا شخصيا لا يسمح لك بالتدخل فيه؛ لكن يصبح وضع حجاب على رأس امرأة شأنا عموميا من حقك الخوض فيه؟.

الثقافة الغربية اليوم لا تبشر الناس إلا بالعري؛ حتى أصبح التستر جريمة. بل إن مواقع التواصل الاجتماعي نفسها لم تأت إلا بالعري؛ حيث أصبح كل شيء عاريا أمام الجميع ومنكشفا؛ إذ تجاوزنا الصورة العامة التي كنا نعرفها فقط عن طريق الصحافة والإعلام؛ إلى الصورة الحميمة التي تخرج من غرفة النوم مباشرة؛ أو من جلسة حميمة؛ حتى وصلنا في المغرب إلى ما يسمى الروتين اليومي”.

الكنبوري ختم تدوينة على صفحته بالفيسبوك بقوله “الصور التي تنتشر اليوم باسم الحرية الشخصية هي نفس الصور التي كانت توجد في أفلام الجنس البورنوغرافي قبل أربعة عقود. من يدافع عن هذا العري عليه أن يتذكر جيدا بأن أفلام الجنس بدأت محتشمة ونصف عارية. إنها الجدة الكبرى لفتاة اليوم”.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. ما قام به اللاعب حكيمي، لا يمث من الاخلاق الاسلامية ولا العربية في شيء، ان المجتمعات المتحضرة التي تنادي وتشجع العري فهي لم تصل اليه حريم اللاعب الذي كنا نكن له الاحترام والتقدير، فكرامة الرجل هو ستر عورته وليس بالتبجح بحريته، فهذا غير مقبول بثاثا في جميع الديانات، ويقول المثل، ان لم تستحيي فافعل ما شئت، ويقول المثل المغربي، اربط تجبر ما تحل. ان الغرب لا يهمه من وجودكم بين ظهرانهم الا نقل عريهم للمجتمعات المسلمة عن طريقكم وانتم لا تشعرون. اتمنى ان يثوب اللاعب الى الله ويصون كرامة اسرته اولا وبلده الذي دستوره الاسلام ولا غير الا الاسلام ومن حاد عنه فقد خرج عن ملة محمد صلى الله عليه وسلم، اما الحرية المرتبطة بارتكاب الفحشاء والمنكر والتي يتحدثون عنها ليس لها مكان في ديننا.

    1
    1

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
22°
الإثنين
23°
الثلاثاء
24°
الأربعاء
23°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M