جبهة البوليساريو تستغل فيروس “كورونا” للقضاء على المعارضين

31 مارس 2020 10:17
احتجاجات من مسلحي "البوليساريو" على عدم صرف رواتبهم ومظاهرات أمام ما يسمى "وزارة الدفاع" الوهمية

هوية بريس-متابعة

استغلت قيادة “البوليساريو” حظر التجوال بسبب تفشي “كورونا” لتصفية معارضيها، وقالت “العلم” إن الجيش الجزائري يعمل على محاصرة المخيمات خلال هذه المرحلة الحرجة.

وعملت ميليشيات التنظيم الانفصالي، منذ أسبوعين، على تنفيذ حظر التجوال بين المخيمات وداخلها؛ بينما كانت مواجهة قد اندلعت بين عسكر الجزائر وغاضبين، على مدى يومين، بعدما جرى منعهم من الرجوع إلى مستقرهم عقب انتهائهم من التسوق.

“العلم” أضافت أن “البوليساريو” تستغل رفع الجزائر يدها عن داخل المخيمات للتخلص من المعارضين لخيارات قادة الجبهة، وفعّلت مطاردات واعتقالات عديدة ضد كثيرين، بتركيز على المنتمين إلى قبيلة تيدرارين بسبب تنديدهم سابقا بفساد قيادة الانفصاليين.

وذكرت اليومية أن محنة القاطنين في المخيمات يسيرها زعماء “البوليساريو” من مستقراتهم في تندوف، البعيدة بـ100 كيلومتر تقريبا، ضمن فضاءات سكنية مكيفة يحتكرها الصف الأول من التنظيم المستقر على التراب الجزائري.

كل ما يجري تتم مواجهته من قبل المسؤولين العسكريين الجزائريين، وفق ما ذكرته “العلم”، بترك سكان المخيمات لمصيرهم أمام بطش الجبهة، زيادة على المخاطر المحدقة بهم من خلال شبح المجاعة وتفشي جائحة “كورونا”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
الخميس
15°
الجمعة
16°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M