جنائزنا زمن كورونا والمفارقة بين الواقع وبلاغات وزارة الداخلية

07 مايو 2021 17:15

هوية بريس – حكيم بلعربي

مرة أخرى تؤكد وزارة الداخلية على “ضرورة مواصلة التقيد بالإجراءات المعلن عنها سابقا فيما يخص عدم تجاوز 10 أشخاص، كحد أقصى، في مراسم الدفن، ومنع إقامة مراسم التأبين، وذلك في إطار التدابير الاحترازية المعمول بها للحد من انتشار وباء كورونا المستجد، وحفاظا على صحة المواطنات والمواطنين”.

بلاغ غير مفهوم الدواعي والأسباب في ظل التخفيف المرتقب، وفي ظل التنازل الملحوظ في عداد الإصابات والوفيات.
والأغرب من ذلك أن يتحدث عن (مواصلة التقيد)، وكأنه بلاغ تذكيري تأكيدي ليس إلا…

والواقع أن عموم الجنائز تتم اليوم بشكل عادي جدا تحت أعين ممثلي السلطة المحلية ووزارة الداخلية، بل إن كثيرا من خاصة الجنائز مما تنقله وسائل الإعلام الرسمية قد عرفت زحاما واكتظاظا غير مسبوق.

فهل الخطأ في واقع الناس الذين فهموا أن الاحترازات لم يعد معمولا بها، أم في الوزارة التي لم تعد تتعامل مع الموضوع بالصرامة اللازمة… أم في البلاغ الذي لم يراع واقع الناس اليوم؟!

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
21°
الإثنين
21°
الثلاثاء
23°
الأربعاء
24°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!