حتى لا ننسى قضية “عالقات سبتة”

24 أغسطس 2020 15:03

هوية بريس – عبد الرحيم الناو

ونحن نتابع تطورات الوضع الوبائي ببلادنا، ونحن نفكر في إيجاد طريقة للتعايش مع الوضع الحالي بشكل طبيعي، يجب أن لا ننسى أن هناك مواطنون مبعدون عن ذويهم مدة ستة أشهر.

أمهات محرومات من أبنائهن وأحفادهن، أمهات يعشن الجحيم، أمهات مرميات في مصير مجهول لا يعلم به الا الله سبحانه.

هؤلاء محتاجات لدعمنا، ولسندنا، فهن معذبات، وأقاربهن معذبون، فإذا نسيهم المسؤولون فلا يجب أن ننساهم نحن.

قضيتهم تعنينا جميعا، ومصيرهم هو مصيرنا، فإذا كان اليوم عليهم، فاعلم أن الغذ عليك.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
18°
السبت
19°
أحد
21°
الإثنين
22°
الثلاثاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M