خبير تركي يتهم أمريكا بتخريب أنابيب الغاز بين روسيا وأوروبا

27 نوفمبر 2022 13:30

هوية بريس- متابعة

قال خبير تركي في مقابلة حديثة مع مجموعة الصين للإعلام إن الولايات المتحدة تعد المشتبه به الرئيسي في تخريب خطوط أنابيب الغاز نورد ستريم التي تنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا.

وقال تونك أكوك، إعلامي تركي مخضرم، إن التخريب المحتمل من جانب واشنطن كان يهدف إلى قطع العلاقات بشأن الغاز الطبيعي والنفط بين أوروبا وروسيا، مع رفع أسعار الطاقة لأوروبا، بينما تبحث الحكومات الأوروبية عن سبل لمعالجة أزمة الطاقة المتفاقمة.

وأضاف: “من الواضح أن دولا معينة وأجهزة استخباراتها مسؤولة عن هذا الحدث الضار. وتهدف الولايات المتحدة، كما نعلم، إلى جعل أوروبا تعتمد عليها اعتمادا كاملا في مجال الطاقة، الذي يمثل العنصر الأكثر أهمية وتأثيرا على العلاقات بين روسيا وأوروبا”.

وتابع: “ونعلم أن الولايات المتحدة تريد فرض رسوم أعلى على الغاز الطبيعي المسال الذي تصدره إلى أوروبا. وسيؤدي هذا التخريب إلى قطع العلاقات المتبقية لروسيا مع أوروبا مع تعزيز الأهداف الاقتصادية للولايات المتحدة. ولذلك تعد الولايات المتحدة في رأيي المشتبه به الرئيسي في هذا التخريب”.

وأردف أنه “تم الكشف عن تسريب غاز في خطي أنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2، خطان لأنابيب الغاز الطبيعي تحت البحر يعبران بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا، بالقرب من المناطق البحرية في الدنمارك والسويد في أواخر سبتمبر الماضي. واكتشفت السلطات السويدية انفجارات قوية تحت الماء في نفس المنطقة. ويعتقد عموما أن هذه الحوادث عمل تخريبي”.

ثم زاد: “أكدت منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) مرارا مؤخرا أنها ستزود أوكرانيا بمزيد من المعدات العسكرية، مما سيؤدي إلى تفاقم الصراع الروسي الأوكراني الذي بدأ في فبراير الماضي”.

وحذر قائلا: “مع استمرار الولايات المتحدة والدول الغربية في توفير الأسلحة بدلا من المساعدة في المفاوضات، أعتقد أن الأزمة تزداد سوءا بالفعل. وتريد واشنطن إرهاق روسيا وتقوية هيمنة الناتو في المنطقة، وبالطبع السيطرة على أوروبا”.

(المصدر: قناة CGTN الصينية)

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
10°
12°
السبت
13°
أحد
15°
الإثنين
17°
الثلاثاء

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M