د. الودغيري على هامش حملة #تش_ريع يكتب: “كونوا بهم رحماء”

19 يوليو 2018 00:49
د. الودغيري على هامش حملة #تش_ريع يكتب: "كونوا بهم رحماء"

هوية بريس – عبد الله المصمودي

تحت عنوان “كونوا بهم رُحماء”، كتب الدكتور عبد العلي الودغيري عالم اللسانيات والمهتم بالدفاع عن اللغة العربية، في حسابه على فيسبوك، تدوينة شارك بها في حملة #تش_ريع، وإليكم نصها:

“على الشعب أن يتحمّل عبء الإنفاق الأبَديّ السَّرمدي على كل شخص حصلَ على غنيمة المقعد البرلماني ولو عن طريق الغش والتدليس والتزوير وشراء الذِمَم، كُفؤًا كان أو غيرَ كفؤ، أمّيًا أو متعلِّما، جاء إلى البرلمان بكَدِّه وجُهده ورغبته ورِضاه، أو جيءَ به دون عناءٍ وأُنزِل بمظلّةٍ من السماء، قام بواجبه أو لم يقم، أفاد أو لم يُفد، نطَقَ يومًا بكلمة أو لم يَنطق، حضَر أو لم يحضر، صَحا ساعةً خلال جلسةٍ من الجلسات أو غَطَّ دائمًا في نومٍ عميق، زارَ دائرتَه البرلمانية وتفقَّد أحوالَها يومًا من الأيام أو أهملَها وأهلَها كالمُعتاد، ترَك مقعدَه البرلماني بعد الفراغ منه أو أخذَه معه، قضى كلَّ مصالحه الشخصية والعائلية أو بعضَها فقط، حصل على امتيازات ضخمة خلال ولايته التشريعية أو على القليل منها فحسب. كلُّ ذلك لا يهم. لا حسابَ بين الأجواد. إنما المهم أن يُحافظ الشعبُ بكل فئاته وطبقاته، أغنيّائه وفقرائه، على المستوى المعيشي المُرَفَّه الذي ألِفَه أخوكم البرلمانيُّ وتَعوَّد عليه طيلة خمس سنوات أو أكثر، وأن يدوم له العزُّ وتضحك له الدنيا إلى آخر لحظة من عمره السعيد. لأنه قد وصلتنا أخبارـ والعياذُ بالله ـ عن وجود شخص أو اثنين (أو ثلاثة على أبعد تقدير) ساءت أحوالُهم المادّية بعد أن رفض الناسُ إعادةَ انتخابهم لاكتشاف خُدَعهم وحِيَلهم وكَذبهم وبُهتانهم، فنَضَب مَوردُهم الوحيد (ربّما)، حتى ولو ثبتَ أنهم بدَّدوا ثروتَهم فيما يَحرُم أو يُكرَه، وصَرفوها في العَتَه والسَّفَه. فكونوا -عافاكم الله- مع كل ذلك، رُحماءَ بأهل البرلمان جميعهم المُحتاج منهم وغير المُحتاج (ومَن منهم المُحتاج؟)، وغُضّوا الطرفَ ما استطعتُم عن أفعالهم وأقوالهم، وأوفُوا الكَيلَ ولا تُخسِروا الميزان، وأجزِلوا لهم العطاء، فأنتم أهلُ الجُودِ والكرَم والسَّخاء. وعمِّموا عليهم المِنحَ الشهرية والقَرابين المَوسمية ما داموا على قيد الحياة، وأكثِروا من الذَّبائح والهِبات، وزيدوا في قَدر العَطايا والهدايا، واصرِفُوا حتى تُسرِفُوا ولا تتشَبَّهوا بالبُخلاء”.

يذكر أنه بعد اجتماع أمس في البرلمان، لنقاش قضية معاشات البرلمانيين، والتي اختارت فيه الأغلبية، الحفاظ على المعاشات بدل إلغائها كما هو مطلب شعبي، دشن ناشطون ومهتمون حملة باستعمال هاشتاغ #تش_ريع، وهي حملة ساخرة لجمع المساعدات للبرلمانيين.

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. بالله عليكم هل يوجد برلماني من الشعب البسيط؟؟؟كل البرلمانيين من الطبقة البورجوازية و كيف ييحصل على التزكية من حزبه ان كان فقيرا؟ عفوا ربما اني اعيش في كوكبب اخر و لبس بالمغرب.
    اساهم شخصيا بصندوق تضامن البرلمانيين بجوج بصلات حومر و انشري هوية برؤس

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°
19°
الإثنين
18°
الثلاثاء
17°
الأربعاء
19°
الخميس

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M