رابطة التعليم الخصوصي بالناضور تستنكر دعوة أحدهم وهجومه عليها باسم التراث اليهودي المغربي (بيان)

22 ديسمبر 2021 23:37

هوية بريس – متابعة

ذكرت رابطة التعليم الخصوصي بالناضور في بيان لها للرأي العام، بأنها “فوجئت بمنشور على صفحات شبكات التواصل الاجتماعي للمدعو عبد العالي الرحماني يدعو فيه مجموعة من مؤسسات التعليم الخصوصي بإقليم الناضور ودون استشارتها بفتح أبوابها لجمعية موشي بنميمون للتراث اليهودي المغربي وثقافة السلام من أجل التعريف بالتراث اليهودي المغربي وتاريخ اليهود المغاربة”.

وأضاف البيان “وتنويرا للرأي العام المحلي ورفعا لأي لبس، نود تقديم بعض التوضيحات.
1- لقد قام هذا الشخص بإقحام شخص صاحب الجلالة نصره الله بغير وجه حق في نشاط جمعية مجهولة لا نعرف عنها شيئا.
2- تجاوز بشكل سافر السلطة الوصية على قطاع التعليم ممثلة في المديرية الإقليمية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق التي كان من المفروض أن تكون اول جهة يتم الاتصال بها للقيام بمثل هذا النشاط.
3- لقد نسي أو تناسى أن قيم التسامح والتعايش التي تميز بها المغرب منذ قرون قد تم إدماجها في المقررات الدراسية من طرف وزارة التربية الوطنية. كما أن إقحام دولة أجنبية في هذه المسألة فيه إساءة للشعب المغربي وللدولة المغربية العريقة التي يؤكد تاريخها العريق أنها ليست في حاجة إلى من يعطيها دروسا في التسامح وهي التي عاش في كنفها اليهود لقرون بأمن وأمان لم ينعموا بهما في أي بلد آخر.
4- لقد وجه اتهامات خطيرة كالإرهاب والتطرف لمؤسسات التعليم الخصوصي بالناضور لأنها رفضت استقباله دون إذن من السلطات الوصية بل إنه هددها باللجوء إلى سفيري دولتين أجنبيتين في استقواء صارخ بسلطات أجنبية وهي أمور تستوجب مسائلة قانونية.
5- لقد وجه هذا الشخص لإحدى المؤسسات اتهامات مغرضة وصلت حد الكذب والافتراء حيث ادعى طرده من العمل بسبب دينه وهو الذي لم تربطه بالمؤسسة أية علاقة مهنية على الإطلاق.
6- نود أن نؤكد في الأخير أن مؤسساتنا التعليمية لم ولن تكون مجالا لكل من هب دب ومهما كانت انتماءاته لممارسة الاسترزاق السياسي أو الأيديولوجي على حساب تلامذتنا الذين هم أمانة في أعناقنا.
7- تحتفظ المؤسسات التي وجها لها هذا الشخص اتهامات خطيرة بحقها في اللجوء إلى القضاء لوضع حد لهذه العربدة التي يعتقد صاحبها واهما أنه فوق القانون والمسائلة.
8- ونشير أخيرا أن المؤسسة التي وجه لها هذا الشخص في تدوينة على صفحته الشخصية اتهامات خطيرة، وبعد استشارة محاميها، استدعت عونا قضائيا قام بعملية استفراغ لمحتوى التدوينة التي قام المعني بالأمر بحذفها.
وتحتفظ المؤسسة المعنية بحقها في إطلاع الرأي العام المحلي والوطني بما تضمنته من ألفاظ تفضح الوجه الحقيقي لهذا الشخص الذي يدعي نشر قيم التسامح والتعايش وسلوكه لا يمت إلى هذه القيم بصلة”.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
25°
أحد
24°
الإثنين
24°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M