زوج يفقد أعصابه ويرتكب فاجعة في حق شريكته

20 يونيو 2024 14:57
المحكمة تقول كلمتها في حق المسخوط

هوية بريس – متابعة

زوج يفقد أعصابه ويرتكب فاجعة في حق شريكته

اهتزت منطقة مديونة، يوم امس الأربعاء ثالث أيام عيد الأضحى، على وقع جريمة بشعة ارتكبها شخص في حق شريكة حياته، في مشهد صدم معارف الزوجين وجيرانهما، خاصة وأن الواقعة تزامنت مع احتفال المغاربة بعيد الأضحى المبارك.

هذا وذكرت مصادر محلية أن الجاني شخص معروف بحسن أخلاقه واتزانه، ولم يسبق أن لوحظ عليه أي اضطراب في السلوك، إذ قام بتوجيه طعنات قاتلة لزوجته، كانت كفيلة بإنهاء حياتها.

القروض.. التأمين.. البنوك الربوية .. هل توجد بنوك إسلامية بالمغرب؟ - ملفات وآراء

ولازالت التحقيقات الأمنية جارية لفك لغز هذه القضية الغامضة، في ظل غياب اي دافع واضح لارتكاب الجاني لحريمته النكراء.

اقرأ أيضا:

الملك محمد السادس يعقد مجلسا وزاريا بأجندات حاسمة

القضاء يصدم مجموعة من “المخازنية” ضمنهم عقيدان

الحكومة تقترح على النقابات هذه الزيادة في الحد الأدنى للأجور

الملك يتوجه إلى فرنسا اليوم والسبب..

أخيرا.. الحكومة توافق على الزيادة في الأجور وهذا مقدارها

بشرى سارة للمغاربة بخصوص قنينات الغاز “البوطا”

“إلغاء” عيد الأضحى.. خبير يوضح

ال”CNSS” زيادة عامة في الأجور

آخر اﻷخبار
1 comments
  1. لا يوجد شخص يستطيع اخراجك عن شعورك وسيطرتك على نفسك سوى أحب الناس إليك،والزوجة كذلك بإمكانها دفعك لاقصى حدود الغضب بسبب مخالفتها ونشوزها ولكن الله لم يقل اقتلها بل قال داوها بحسب دواءها فمنهن من تنصلح بكلمة طيبة وموعظة حسنة ومنهن من لاتلين إلا بهجرها فيتفجر شوقها وحنينها وترجع لصوابها ومنهن من تعشق الرجل الخشن المسيطر الغضوب الضارب وتعشق الضرب فيضربها تلبية لرغبتها ضربا غير مبرح ولم يقل ابدا اقتلها فمن قتل فقد تعدى حدود الله ومن يتعدى حدود الله فقد ظلم نفسه.

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
18°

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M