صحافة بولونية: الاكتشاف الأركيولوجي الباهر بالمغرب سيجبر العلماء على إعادة كتابة نظرياتهم التاريخية

08 يونيو 2017 13:08
صحافة بولونية : الاكتشاف الأركيولوجي الباهر بالمغرب سيجبر العلماء على إعادة كتابة نظرياتهم التاريخية

هوية بريس – و م ع

اعتبر مقال صادر عن وكالة الأنباء البولونية ، الخميس 08 يونيو، أن “الاكتشاف الأركيولوجي الباهر ،الذي تحقق بالمغرب ،سيجبر العلماء على إعادة كتابة نظرياتهم التاريخية”.

كما اعتبرت القصاصة أن “كل النظريات والمفاهيم المتعلقة بأصل الجنس البشري وتاريخ ظهوره قد أصبحت متجاوزة وغير صحيحة ولا دقيقة” ،بعد كشف بقايا عظام أطراف وجماجم وأسنان في جبل إيغود بإقليم اليوسفية بالمغرب، والتي يتجاوز عمرها مائة ألف سنة عن الرفات الأخرى للجنس البشري المعروفة تحت اسم (هومو سابينس)،والتي كانت قد اكتشفت في شرق أفريقيا .

وأكد المصدر أن “هذا الاكتشاف التاريخي أعاد ضبط ساعة التاريخ مجددا ،وبين على أن المعطيات  السابقة لم تكن دقيقة بما فيه الكفاية لمعرفة تاريخ البشرية بأدق تفاصليه” ،خاصة وأن ما تم اكتشافه يعود على الأقل إلى نحو 300 ألف سنة .

وأبرزت الوكالة البولونية أن “الاكتشاف الذي تحقق على أرض المغرب يعد حدثا عظيما في تاريخ البشرية ،كما يعد منعطفا علميا في بالغ الأهمية ،خاصة وأنه سيغير كل النظريات التي يتأسس عليها مجال الأنتروبولوجيا”.

ورأت الوكالة أن هذه الاكتشافات “قد تكون منطلقا لاكتشافات أخرى مثيرة ومهمة ،وستجر البحث العلمي في الأركيولوجيا الى أن يشمر من جديد على ساعد الجد وتعميق الأبحاث المواكبة لهذا الحدث ،الذي طفا على سطح الأحداث من أرض المغرب”.

وأشارت الوكالة البولونية الى أنه “وقبل الاكتشاف الذي أعلن عنه من المغرب، وتداوله المجتمع الدولي والصحافة باهتمام كبير، كانت أقدم بقايا معروفة لجنس (هومو سيبيانس) قد اكتشفت في موقع إثيوبي يعرف باسم (أومو كبيش) وتعود إلى نحو 195 ألف سنة” .

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
19°
الثلاثاء
20°
الأربعاء
20°
الخميس
20°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!