صراع محتدم في الداخل الأمريكي وبوادر حرب أهلية تلوح في الأفق

10 نوفمبر 2020 10:12

هوية بريس- متابعات

لم يعترف دونالد ترامب، إلى حدود الساعة، بانتصار جو بلدين عليه في معركة الانتخابات الرئاسية الأمريكية. بل وسبق له أن اعتبر النظام الانتخابي الأمريكي فاسدا، وأن الانتخابات سُقرت منه، بعدما كان مؤهلا أكثر من بايدن للفوز بها.

كما هدد ترامب باللجوء للقضاء، بغرض الطعن في نتائج انتخابات مزورة بالنسبة إليه، ليجد أنصاره في ذلك خطابا محرضا لهم على الاحتجاج أمام مراكز الفرز الانتخابي، حيث احتج كثير منهم بحمل الأسلحة.

وفي خطوة من ترامب لتأكيد عدم اعترافه بنتائج الانتخابات، اتخذ قرارين سياديين مهمين. أقال، في القرار الأول، وزير دفاعه من منصبه، مارك اسبر، ليعين مكانه كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب. وأخطر، في القرار الثاني، بنقل كميات ضخمة من الأسلحة إلى الإمارات، حسب ما نقلته واشنطن بوست عن مراسلها، جون هدسون.

من جانبه، حسب ما نقله موقع قناة rt، “حذر فريق جو بايدن المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية من أنه قد يتخذ إجراءات قانونية، إذا لم تقر إدارة ترامب بفوزه في الانتخابات”.

وقال مسؤول من حملة بايدن: “نحن لا نستبعد إمكانية الذهاب إلى المحكمة، لكننا ندرس خيارات أخرى أيضا”.

ورجح محللون أن تكون هذه الانتخابات الأمريكية مختلفة كثيرا عن سابقاتها، نظرا لاحتدام الصراع في الداخل الأمريكي، وإمكانية تحوله إلى حرب أهلية بين مسلحين من أنصار الطرفين المتصارعين.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
19°
الأربعاء
19°
الخميس
21°
الجمعة
20°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة