عضو باللجنة العلمية للتلقيح: المتحور “دلتا” هو الأكثر انتشارا والحصيلة الوبائية ستواصل الارتفاع

06 أغسطس 2021 11:08

هوية بريس – متابعات

خلال مشاركته على النشرة المسائية للقناة الثانية “دوزيم”، أمس الخميس، حذر مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح، من دخول المغرب في ذروة وبائية، وذلك على خلفية الأرقام القياسية الأخيرة لإصابات ووفيات كورونا، والتي بلغت أقصاها أمس الخميس بتسجيل المملكة المغربية 12 ألف و39 إصابة و72 وفاة.

وكشف عضو اللجنة العلمية للتلقيح، إن “الحصيلة الوبائية بالمغرب في تصاعد والمنحنى الوبائي يشهد ارتفاعا متزايدا، ويمكن أن يتزايد هذا الارتفاع أكثر في الأيام القادمة حيث سيشهد المغرب ذروة وبائية، وإذا تم التحكم فيها بتغيير سلوكنا كمواطنين وبالزيادة في عملية اللقاح يمكن تكسير تلك الذروة والعودة إلى الحياة الطبيعية”.

ونبه البروفيسور الناجي إلى ارتفاع الوفيات وحالات الإصابة، والحالات الحرجة الناتجة عن كوفيد-19، مشيرا إلى أن الكثير من هذه الحالات توجد في الإنعاش، مضيفا “فعلا المتحور الهندي “دلتا” هو أكثر انتشارا، والحالات الحرجة ستكون أكثر، وهو ما يتطلب التسريع من عملية اللقاح لخفض الحالات الحرجة”.

وأفاد عضو لجنة التلقيح، أنه “لا يجب على المواطنين ارتكاب نفس الخطأ عند الموجة الأولى لكورونا بالمغرب، حيث كان هناك تراخي للعديد من الأشخاص وهو ما تسبب في انتشار الفيروس حاليا”.

وشدّد مصطفى الناجي، على ضرورة احترام التدابير الاحترازية للوقاية من كورونا وفي الوقت ذاته الزيادة من عملية اللقاح، باعتبارهما الحل الوحيد للحد من ارتفاع فيروس كورونا والخلاص من الوباء، بحسب تعبير الناجي.

هذا وأعلنت وزارة الصحة أمس عن تسجيل 12.039 إصابة جديدة بكورونا المستجد و72 وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
17°
الثلاثاء
16°
الأربعاء
17°
الخميس
16°
الجمعة

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M