الدكتور إياد قنيبي ردا على تصريحات ماكرون: أزمات فرنسا سياسية وإقتصادية وإنسانية..

06 أكتوبر 2020 12:12

هوية بريس- عبد الصمد إيشن

قال الدكتور والداعية الإسلامي إياد قنيبي،ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون العنصرية تجاه الإسلام والمسلمين، أن أزمات فرنسا إقتصادية وسياسية وإنسانية.

وأضاف الدكتور قنيبي، أن أزمة فرنسا اقتصادياً هو ازدياد في الكساد وانخفاض في الإنتاج واحتجاجات على الفقر. وأخلاقياً بأعلى نسبة مواليد خارج الزواج (أبناء زنا) في أوروبا، بنسبة 60% لعام 2018.

وأردف المتحدث، في تدوينة له، أن أعلى نسبة تحرش بالنساء في وسائل النقل العام حسب تقرير وزارة الدولة لحقوق المرأة  هي بفرنسا. وإنسانياً حيث لا زال فيها (متحف الجماجم) لجماجم آلاف المسلمين المقتولين إبان احتلالها للجزائر.

وختم الدكتور قنيبي تدوينته، بالقول: “ويقول قائلها: الإسلام ديانة في أزمة !”.

 

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
13°
24°
أحد
27°
الإثنين
27°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M