لم يلتزم حياد الوزارة.. السكنفل يستغل منبر الجمعة لإباحة السنة الأمازيغية..ولو ابتكر قوم السنة عيساوية أو درقاوية أو..لأباحها (بالفيديو)

16 يناير 2021 13:52

هوية بريس-أحمد السالمي

تناول لحسن السكنفل، رئيس المجلس العلمي المحلي للصخيرات وتمارة، في خطبة الجمعة التي تم بثها على الهواء مباشرة على القناة السادسة عن الاحتفال برأس السنة الأمازیغیة ومما جاء في خطبته: “من يتحدثون باسم الدين ويحرمون بعض العادات والتقاليد والأعراف الحميدة التي تقوي أواصر العلاقات الاجتماعية”… “يجب أن يفهموا أنه قبل دخول الإسلام كانت هناك أعراف، وما دامت لا تخالف عقيدة الإسلام، ولا حكما كليا شرعيا، ولا مبدأ أخلاقيا عاما، فهي على الإباحة”.

وفي رده على على السكنفل انتقد الدكتور محمد عوام “الكيل بمكيالين، واستغلال منبر الجمعة، حيث قال: “لا غرابة أن نجد الأستاذ الحسين السكنفل يجيز الاحتفال بالسنة الأمازيغية المكذوبة، وذلك أن الرجل قد سبق له أن وقع في معضلة أفحش من هذه، وهي جرأته غير المسبوقة على إباحة الاقتراض من البنك الربويه لشراء أضحية عيد الأضحى، كما أنه سبق له أن دافع وأباح الاحتفال بالسنة الميلادية النصرانية، ولو ابتكر قوم من بني جلدتنا سنة عيساوية أو درقاوية أو دكالية وركيبية، لوجدت الرجل يسارع لإباحة ذلك، ولا يعوزه في ذلك أن يحشر من الشبهات المضلات، ما يعزز به ٱراءه”.

وأضاف الدكتور عوام أن “الذي لا يستساغ كيف لرئيس مجلس علمي يستغل المنبر للترويج والدعاية لشيء، أقل ما يقال فيه أنه مختلف فيه، هذا إن سلمنا جدلا قد وقع الخلاف وحصل، أما إذا ثبت عند أهل العلم والبحث أن السنة الأمازيغية أكذوبة يسوق لها، فهل يحق للسكنفل رئيس المجلس العلمي أن يروج الباطل وما هو غير ثابت فوق منبر الجمعة؟ أليس في هذا استغلالا فاحشا للمنبر؟”.

ثم افترض الدكتور إذا “غير السكنفل فعلها، وكانت للدوائر السياسة رأيا مخالفا، لم تأل جهدا وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن تصدر فورا مذكرة توقيف للخطيب، وقد فعلت ذلك من قبل، أما في حق السكنفل الذي هو من المقربين فلا ضير عليه أن يروج للباطل تعصبا لأمازيغيته”.

وخلص د.عوام أن “هذه سياسة الكيل بمكيالين، حلال علينا، حرام عليكم. فإذا كانت الوزارة تتبنى خط الحياد، وأن المنابر ينبغي لها أن تنٱى بجانبها عن القضايا السياسية والفكرية، خدمة للمومنين، ألا نرى في ما وقع من السكنفل خرقا لخط الوزارة وانقلابا عليه، لكن لا بأس انقلاب المقربين مرضي عنه”.

وختم الدكتور عوام كلامه أنه إذا كانت”السنة الأمازيغية أكذوبة، يروج لها خدمة لأجندة استعمارية وبالذات فرنسية، أما علميا فغير ثابتة. أما كون المغاربة يقيمون في يناير الفلاحي بعض المأكولات فهذا من باب العرف الاجتماعي ولم يخصصوه بيوم من أيام يناير، ولا يعرفون له سنة، والعرب بالباب، ولكن مع الأسف فإن ألات الإعلام تريد ترسيخ ذلك ضدا على الحقائق التاريخية والعلمية، و(قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين) والله المستعان”.

آخر اﻷخبار
4 تعليقات
  1. ملاحظة بسيطة . ان حسين اسكنفل كفقيه خطيب امام جمعة لاعلاقة له بالتاريخ خاصة المواضيع الملغومة .التي يتداخل فيها السياسي بالعرقي..الخ
    ودور خطب الجمعة هو التذكير بنعمة الاسلام والحث على فعل الخيرات واجتناب المنكرات .والتاكيد على توحيد الله عز وجل .وترسيخ ذلك وترديده على سماع عموم المصلين .فهذا هو دور الخطيب لاان ياخذ في مواضيع بعيدة كل البعد عما تولى المنصب من اجلها.
    اتراه يريد ان ينتصر لاراء دون اخرى تاريخية .ويجعلها من المسلمات على الرغم من المختصين حقيقة ينكرون صحة ما .تروجه الصهيونية وقبلها الاستعمار الفرنسي . وقد جعلها من المسلمات مننتهزا منبر المسجد سيسال عنه امام الله عما تداوله وما القصد من اعتلائه.
    وهو يعلم ان الرسول عليه الصلاة والسلام لما قدم المدينة ووجد للانصار يومين يلعبون فيهما ويعتبرونهما اعيادا. فقال صلى الله عليه وسلم ان اللله قد ابدلكما خيرا منهمايوم الاضحى ويوم الفطر.
    حسبنا الله ونعم الوكيل .

    10
    2
  2. هاذ المسمقل يخوض فيما لا يعنينه وقد يجر البلد إلى ما لا تحمد عقباه، لا شأن له بالأمور السياسية والملغومة، نسأل الله أن يحفظ بلدنا ويبعد عنه شر الإثنية ودعاوى الجاهلية وهنا يأتي دور وزارة الأوقاف في التصدي لهذه الخرجات المسمقلة والطائشة والمفرقة لبني البلد والذين امتزحت دماؤهم وعاداتهم واختلطت أنسابهم.
    يجب أن تتدخل الدو لة لردع هذا المجنون الذي تسبب في كثير من المشاكل الآمنين والموحدين ونبش في أمور لا قبل للمغاربة بها، تشق صفوفهم وتستعدي الطابور الخامس على وحدتهم وصفهم.

    2
    1
  3. تفاعلا مع التعليق السابق، أقول لا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أبدل الأنصار بيومي الجاهلية أياما إسلامية، ولكنه من جهة أخرى شارك اليهود في صيام عاشوراء حيث كان ذاك مناسبة دينية لنبي من أنبياء الله عليهم السلام، وحتى ما كان في الجاهلية إذا كان لا يخالف مقاصد الإسلام جاز فعله لقوله صلى الله عليه وسلم:” لقد شهدت مع عمومتي حلفا في دار عبد الله بن جدعان ما أحب أن لي به حمر النعم ، ولو دعيت به في الإسلام لأجبت»

    2
    1

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
14°
19°
الخميس
21°
الجمعة
20°
السبت
20°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة