لهذا السبب قد يشهد المغاربة إرتفاع أسعار فواتير الماء

24 نوفمبر 2022 10:20

هوية بريس-متابعة

لمّح وزير التجهيز واللوجستيك، نزار بركة، إلى احتمال زيادة تسعيرة فاتورة الماء في المناطق التي سيتم تزويدها بمياه البحر المحلاة، نظرا لارتفاع تكلفة الإنتاج مقارنة مع تكلفة معالجة مياه السدود.

وبحسب المعطيات التي قدمها بركة في خلال مناقشة الميزانية الفرعية لوزارة التجهيز والماء فإن تكلفة إنتاج الماء تزيد عن المبلغ الذي يؤدّيه المواطنون بما بين 4 و5 دراهم للمتر المكعب، لافتا إلى أن المواطنين الذين لا يتجاوز استهلاكهم الشطر الأول والثاني لا يؤدّون التسعيرة كاملة.

وأوضح المسؤول الحكومي ذاته أن تكلفة إنتاج الماء هي أكبر إذا تم احتساب النفقات المخصصة لإنشاء السدود وصيانتها، لافتا إلى أن 80 في المائة من المغاربة يدفعون أقل من 150 درهما في فواتير الماء والكهرباء، يمثل منها الماء عشرة في المائة. مردفا، بأن تكلفة إنتاج الماء سترتفع مقارنة مع التكلفة الحالية بالنسبة للمياه التي سيتم إنتاجها من خلال تصفية مياه البحر، وتابع، ردا على تساؤل مستشار برلماني عما إن كانت هناك زيادة في الفاتورة: “هادشي من بعد”، مشيرا إلى أن تسعيرة مياه البحر المصفّاة في أكادير لم تعرف أي زيادة، باستثناء الماء الموجه إلى الاستعمال الفلاحي الذي ارتفع سعره.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
8°
17°
الأربعاء
15°
الخميس
17°
الجمعة
20°
السبت

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M