ماليزيا تدرس إمكانية استئناف عملية البحث عن طائرتها المختفية

04 مارس 2019 09:26

هوية بريس-متابعة

أعلن وزير النقل الماليزي أنتوني لوك، أمس الأحد 03 مارس، أن بلاده ستدرس استئناف عملية البحث عن طائرة الخطوط الجوية الماليزية (إم.إتش 370) المختفية منذ خمس سنوات، إذا تقدمت الشركات المعنية بعملية البحث بمقترحات قابلة للتنفيذ أو مؤشرات ذات مصداقية.

وقال إن ماليزيا مستعدة لمكافأة الشركات تماشيا مع اتفاق ينص على دفع مقابل لعملية البحث إذا أدت فقط إلى التوصل لمكان الطائرة.

وكانت الحكومة عرضت على شركة التنقيب الأمريكية أوشن إنفينيتي، ما يصل إلى 70 مليون دولار بمقتضى اتفاق من هذا النوع مقابل بحثها عن الطائرة عام 2018.

وأوضح وزير النقل الماليزي في تصريح صحفي، على هامش فاعلية بكوالالمبور بمناسبة مرور خمس سنوات على اختفاء الطائرة، “إذا كانت هناك مؤشرات ذات مصداقية أو مقترحات محددة، فنحن مستعدون لبحثها ومستعدون لمناقشة المقترحات الجديدة معهم”.

وأضاف أن أوشن إنفينيتي أبدت اهتماما بالقيام بعملية بحث أخرى مستخدمة تكنولوجيا جديدة جرى تطويرها العام المنصرم ولكنها لم تقدم بعد اقتراحا جديدا.

وتمثل الرحلة (إم.إتش 370) التي كانت تقل 239 شخصا، أكبر غموض في عالم الطيران بعد أن اختفت الطائرة وهي في طريقها من كوالالمبور إلى بكين في الثامن من مارس من سنة 2014.

وفي يناير 2017، ألغت ماليزيا والصين واستراليا عملية بحث تحت الماء في المحيط الهندي استمرت لمدة عامين وبلغت تكلفتها قرابة 141 مليون دولار أمريكي لعدم العثور على أي آثار للطائرة.

وانتهت عملية بحث ثانية دامت ثلاثة أشهر وقادتها شركة أوشن إنفينيتي في ماي من العام الماضي بعدم العثور أيضا على أي آثار للطائرة. و.م.ع

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
16°
16°
أحد
15°
الإثنين
15°
الثلاثاء
16°
الأربعاء

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M