ما يجب معرفته بخصوص استئناف الرحلات من وإلى المغرب..

07 يونيو 2021 20:52
السفر
هوية بريس-متابعات
خلّف قرار السلطات المغربية باستئناف الرحلات الجوية من وإلى المملكة المغربية، ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021، مجموعة من علامات الاستفهام لدى كثير من المواطنين حول بعض النقاط، التي لم يتم الحسم فيها بشكل واضح.

مباشرة بعد بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حول تخفيف القيود على تنقل المسافرين الراغبين في الولوج أو مغادرة التراب الوطني، تساءل كثيرون عن تفاصيل هذا الإجراء التي لم تكن واضحة. وفي ما يلي إجابة عن استفسارات بعض المواطنين.

ما هي المعايير التي تم تباعها في تصنيف الدول إلى المنطقتين “أ” و “ب”؟

يتم تحديد قائمة البلدان المصنفة في المنطقتين “أ” و”ب” من قبل اللجنة العلمية المغربية وفقا للبيانات الوبائية لكل بلد، بناء على معطيات منظمة الصحة العالمية.

وحول تصنيف بعض الدول ضمن المنطقة “ب”، رغم أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المسجل بها أقل من بلدان مصنفة في القائمة “أ”، كشف البروفيسور مصطفى الناجي، عضو اللجنة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، أن التصنيف يتم وفق مجموعة من المعايير، أبرزها أنواع السلاسلات المتحورة للفيروس بالبلد.

ما هي البلدان التي تم تصنيفها في القائمة “ب”

أفغانستان، والجزائر، وأنغولا، والأرجنتين، والبحرين، وبنغلاديش، والبنين، وبوليفيا، وبوتسوانا، والبرازيل، وكمبوديا، والكاميرون، والرأس الأخضر، والشيلي، وكولومبيا، والكونغو، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وكوبا، والإمارات العربية المتحدة، وإسواتيني، وغواتيمالا، وهايتي، والهندوراس، والهند، وإندونيسيا، وإيران، والعراق، وجمايكا، وكازاخستان، وكينيا، والكويت، والليسوتو، ولاتفيا، وليبيريا، وليتوانيا، ومدغشقر، وماليزيا، وملاوي، والمالديف، ومالي، وموريس، والمكسيك، وناميبيا، والنيبال، ونيكاراغوا، والنيجر، وعُمان، وأوغندا، وباكستان، وبنما، والباراغواي، والبيرو، وقطر، وجمهورية إفريقيا الوسطى، والجمهورية الديمقراطية الشعبية لكوريا الشمالية، والسيشل، والسيراليون، والصومال، والسودان، وجنوب إفريقيا، وسري لانكا، وجنوب السودان، وسوريا، وتنزانيا، وتشاد، والتايلاند، والطوغو، وأوكرانيا، والأوروغواي، وفنزويلا، والفيتنام، واليمن، وزامبيا، وزامبيا، وزيمبابوي.

ما هي الإجراءات الخاصة بالقادمين من المنطقة “ب”؟

أبرز بلاغ وزارة الشؤون الخارجية أنه يتوجب على المسافرين القادمين من الدول المدرجة في هذه اللائحة، استصدار تراخيص استثنائية قبل السفر.

كما يجب عليهم الإدلاء باختبار “PCR” سلبي يعود لأقل من 48 ساعة من تاريخ ولوج التراب الوطني، ثم الخضوع لحجر صحي مدته 10 أيام.

ماهي الفنادق التي يجب قضاء الحجر الصحي بها؟ وماذا عن المصاريف؟

لم يتم إلى حدود كتابة هذه السطور، الإعلان عن قائمة الفنادق التي يتعين قضاء فترة الحجر الصحي بها بالنسبة للمسافرين القادمين من المنطقة “ب”.

ويرتقب أن تقوم السلطات المغربية في وقت لاحق، بإعلان الأسماء، وبالنسبة للمصاريف، يرتقب أن يكون المسافر معنيا بدفع مصاريف الإقامة بهذه الفنادق.

هل سيتم الترخيص لشركات طيران معيّنة بالتنقل من وإلى المغرب؟

عكس ما يتم الترويج له حول حصر ترخيص نقل المواطنين، عبر الرحلات الجوية الاستثنائية في شركتي الخطوط الملكية المغربية، وشركة العربية للطيران، فإن كل شركات الطيران مرخص لها بالتنقل من وإلى المملكة.

وأكدت نجلاء بن مبارك، مديرة الدبلوماسية العامة والفاعلين غير الحكوميين بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن “كل شركات الطيران سيتم الترخيص لها بتسيير رحلات إلى المغرب بعد تاريخ فتح الحدود”.

هل تعفي شهادة التلقيح من اختبار “PCR”؟

رغم الحصول على شهادة التطعيم، التي تعني الحصول على جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس “كورونا المستجد”، فإن اختبار “PCR” يبقى إلزاميا، وفق بنمبارك.

يظل اختبار “PCR” سلبيا لا تقل مدته عن 48 ساعة إلزاميا للأشخاص الذين تم تلقيحهم. شهادة التلقيح تخول لك السفر دون قيود داخل المملكة وخارجها.

هل سيتم العبور خلال عملية “مرحبا” من الموانئ الإسبانية؟

وفق بلاغ وزارة الشؤون الخارجية، فإن الموانئ الإسبانية لن تكون ضمن النقاط التي ستشملها عملية “مرحبا 2021″، حيث إن “عودة المواطنين المغاربة القاطنين بالخارج، بحرا.. فإنها ستتم انطلاقا من نفس نقاط العبور البحري التي تم العمل بها خلال السنة الماضية”، أي عبر الموانئ الفرنسية “سيت” و”مرسيليا”، والإيطالي “جنوة” التي سيتم ربطها بموانئ “طنجة” و”الناظور”.

وحسب البلاغ ذاته، فإن عملية العبور ستتم ووفق الشروط الصحية المحددة، “مع التنبيه إلى أنه بالإضافة إلى تحليلPCR الذي أدلوا به لركوب الباخرة، سيخضع الوافدون لتحليل PCR ثان خلال الرحلة توخيا لأقصى درجات السلامة الصحية لهم ولذويهم”.

ما هي الإجراءات المفروضة على المغاربة الملقحين بـ”سينوفارم”؟

يمكن لأي مغربي حامل لجواز التلقيح، أن يسافر خارج أرض الوطن دون إذن خروج مسبق من السلطات المغربية.

ويبقى دخول أي دولة مرتبطا بالإجراءات والشروط الصحية التي تعتمدها، وبما أن العديد من البلدان الأوروبية لا تعتمد  لقاح “سينوفارم” الصيني، فإن الأمر يستدعي إجراء اختبار PCR سلبي قبل السفر.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
19°
17°
الخميس
16°
الجمعة
19°
السبت
20°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ادريس غانا غاي يسدد بضربة قوية

حديث الصورة

128M512M