مركز متخصص.. العربية تتفوق مجددا على الفرنسية.. وأكبر مهدد لها “العامّية”

18 أغسطس 2019 21:07
الجامعة الوطنية لموظفي للتعليم تسجل رفضها هرولة الوزارة لفرنسة التعليم والتمكين للفرنسية على حساب اللغات الرسمية الوطنية

هوية بريس – عابد عبد المنعم

تعليقا على ما نشره موقع “ethnologue” المتخصص في الدراسات اللغوية حول تصنيف اللغات بحسب عدد الناطقين بها، كتب الدكتور البشير عصام بأن الغريب في التصنيف الذي أورده الموقع أن التصنيف يفصل بين العربية و”العربية المصرية”، ونتج عن ذلك نزول مرتبة العربية بدرجة واحدة في التصنيف، وكان ينبغي أن تكون في الرتبة الرابعة قبل الإسبانية.

وأضاف مؤلف كتاب “تكوين الملكة اللغوية” بأن “الحقيقة المرة أن اللهجات العامية في الوطن العربي -وعلى رأسها العامية المصرية- هي أكبر منافس للعربية الفصحى. والواقع أن العامية انتقلت -مع فورة مواقع التواصل- من الفضاء الشفهي إلى الكتابي، وصار عدد كثير من مشاهير الشبكة يكتبون بالعامية (خاصة المصرية)؛ وصار الكثيرون من المتابعين يستثقلون قراءة منشور بالفصحى، بل قد يصرحون بعدم قدرتهم على فهمه!”.

ليعقب بعد ذلك في تدوينة له على الفيسبوك بأن “التحدي المستقبلي الأكبر في وجه العربية، هو -كما حذرت من ذلك مرارا- التشرذم الذي يفرضه استعمال العاميات بشكل مكثف في المجال الكتابي”.

ويتساءل “فهل يسمح جيلنا بتصرفاته التي يظنها عبثا محضا، أن يأتي زمان تكون العربية فيه لغة تراث وتعبد فقط، ويكون أكثر من عشرين لهجة عامية محرفة عن العربية، هي لغات التواصل بين من يسمون عربا؟!”.

تجدر الإشارة إلى أن العربية حلت في تصنيف الموقع المذكور قبل الفرنسية، وفاق عدد الناطقين بها ضعف من ينطق بالفرنسية.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
16°
الخميس
15°
الجمعة
16°
السبت
17°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M