مسؤول في وزاة الصحة يدق ناقوس الخطر الوضع الوبائي يسوء أكثر وأكثر

05 نوفمبر 2020 13:58

هوية بريس-متابعة

حذر منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، من الوضع الوبائي الذي باتت تعرفه المملكة في الآونة الأخيرة، مؤكدا أن الوضع الوبائي يسوء.

وكما أوضح نفس المسؤول في نشرة أخبار الظهيرة على القناة الثانية، أنه تم تسجيل 1200 حالة في شهر غشت، و2000 حالة في شهر شتنبر، و3000 حالة في شهر أكتوبر، و4000 حالة يوميا في شهر نونبر، قبل أن يتم تسجيل 5000 حالة في الأيام القليلة الماضية.

وأضاف لمرابط أن الوضع قد يسوء أكثر وأكثر إذا استمر التراخي في التعامل مع التدابير الصحية، مؤكدا على إمكانية أن يسوء الوضع والدخول في سيناريو سيئ جدا إذا استمر الحال على ما هو عليه من حيث عدد الإصابات والحالات الخطيرة والحرجة والوفيات.

وأضاف أن الفيروس لم يعرف أية طفرة، باستثناء بعض الطفرات الصغيرة والمعتادة في علم الفيروسات، وأن هذا الأمر لا يفسر الانتشار الواسع للفيروس، لكون معدل الفتك في المغرب متسقر في 1.7 منذ أسابيع.

وأكد أنه إذا استمر الوضع على هذا الحال فقد نصل إلى 100 حالة يوميا، وأبرز أن الظروف هي التي جعلت الفيروس ينتقل وينتشر بسرعة.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
11°
19°
الجمعة
19°
السبت
20°
أحد
17°
الإثنين

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M