معاناة مواطنين مع مديرية النقل والتجهيز ببني ملال‎

25 يونيو 2016 18:03

هوية بريس – متابعة

 في زمن المعلومة وسهولة الاتصال تأبى وزارة النقل والتجهيز من خلال ملحقتها ببني ملال أن تعيش في زمن ولى عليه الدهر وشرب، فالازدحام والاكتظاظ هو شعار هذه الوزارة في مدينتنا. حيث يصل الاختناق وسوء تقديم الخدمات حتى سلم البناية ولا تجد مكان للحركة. فقط الصراخ والانتظار الذي يصل لعدة ساعات من اجل الحصول على البطاقة الرمادية للحافلات المختلفة الأصناف.

ويرجع ذلك أن موظف وحيد هو من يتسلم الملفات وتجده في حالة عصبية من كثرت العمل، ولا تجد أي منطق للتنظيم حيث يفرض عليك الوضع الاكتظاظ بشكل غير منظم بين النساء والرجال. هذه المعاملة الا مهنية والتي تفرض على المواطن أن يبقى ينتظر لساعات وهو واقف لأنه لا توجد قاعة للجلوس ولا مقاعد فالكل على أعصابه، مما يؤكد أن هذه العملية مصطنعة فبعد طرق أحد أعضاء الجمعية لأبواب كل المسؤولين بهذه المديرية ووصوله للباب المسدود. مما دفعه لتوثيق جزء من هذا  الخرق السافر عن طريق تصويره  حتى تحركت الإدارة وأصبح كل الموظفين يعملون وما هي إلا دقائق حتى أصبح كل شيء منتظم ولم يعد هناك أي ازحام. كما أن المواطنين يشتكون: فبعض الأشخاص يضطرون للانتظار لشهور حتى يتم تسليمهم البطاقة الرمادية ،واشتكى بعضهم تدخل جهات من خارج الادارة لها القدرة على تسهيل الحصول على كل الوثائق وبأقل وقت ممكن.

 تدعوا جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال لتحسين جودة خدمات مديرية  النقل والتجهيز ببني ملال.

إعادة النظر في طريقة استقبال المواطنين .

إلزام جميع الموظفين بالعمل واحترام وقت العمل المستمر وابعاد كل الفضولين عن هذه المؤسسة.

(عن جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال).

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
17°
16°
الأربعاء
17°
الخميس
19°
الجمعة
21°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M