“الفايد” يقدم نصائح مهمة لمن تلقوا اللقاح ويعلق على أصحاب “التضليل والضجيج”

01 فبراير 2021 19:59
الدكتور الفايد يتحدث في موضوع "تسميد الدلاح بالبراز البشري"

هوية بريس – عابد عبد المنعم

بعد أن عبَّر، في وقت سابق، عن موقفه من لقاح كورونا، خرج اليوم الدكتور محمد الفايد ليشارك برأيه في حملة التلقيح من الفيروس.

وكتب الخبير المغربي في التغذية على صفحته بالفيسبوك “مع انطلاق عملية التلقيح أو التطعيم في كل بلداننا الحبيبة وكما رافقناكم أتناء الجائحة سنرافقكم أتناء عملية التطعيم. نجحنا والحمد لله في صد كثير من الأدى على الناس وحتى الجالية العربية المشتركة في الخارج كنا دائما معها وسنبقى معها.

ونريد أن نذكر بألا يتهور الناس مع شروط النظافة وتجنب التجمعات الكثيفة والازدحام وكذلك ألا ينسى الناس العامل الأساسي عامل التغذية الذي ساعد كثيرا من الناس على تجاوز المرحلة الصعبة التي عشناها جميعا وستبقى ذكرى ربما حزينة للذين فقدوا أقرباء لكنها ذكرى تسجل في ذاكرة التاريخ وتذكرها الأجيال التي تأتي بعدنا.

وكما اجتهد الناس مع الجائحة وتعلموا كيف يتصدوا بطرقهم ومعرفتهم، نذكرهم أن عامل التغذية يبقى من العوامل التي يجب ألا يهملها الناس”.

وأشار الفايد أن أنه “مع بداية الجائحة لاحظنا أنه لم يتكلم أحد عن عامل التغذية ولاحظنا جهل كبير وارتباك في بداية الجائحة. والآن نلاحظ نفس الشيء لا أحد يتكلم عن التغذية التي تساعد الناس بعد التلقيح. أكيد أن فاقد الشيء لا يعطيه لكنه يعطي التضليل والضجيج”.

من الأحسن أن يبدأ الناس بالامتناع عن تناول المواد التي تحتوي على مركبات كيماوية تضعف المناعة قبل أخذ التطيعم أو التلقيح في جميع البلدان لأن النظام المناعي لا يكون قويا إذا كانت هناك تسممات داخلية وهذه المواد هي كالتالي: 

-المواد المصنعة المصبرة المعلبة لأنها تحتوي على مضافات غذائية وكذلك على مركبات تتكون أثناء التعقيم أو المعالجة بالحرارة.

-الأغذية المقلية في الزيوت الصناعية والزيوت المهدرجة الخبائز الصناعية التي لها مدة صلاحية طويلة لأنها قد تحتوي على البرومايد Potassium bromide والأزوديكاربوناميد Azodicarbonamide ومركب الداتيم DATEM عدم الإفراط في تناول اللحوم والامتناع عن اللحوم في الثلاثة أيام الأولى بعد التلقيح”.

وختم الفياد تدوينته بقوله “قد تكون هذه النصائح صعبة شيئا ما على جاليتنا في الخارج وربما على كثير من الناس الذين يأكلون خارج البيوت وربما كذلك الذين يتعذر عليهم الطبخ، لكن هذه النصائح تشمل كل الناس وربما ننقذ كثير من الناس من بعض مضاعفات التلقيح، ونحن لا يمكن ألا نتدخل لتوعية الناس حول التغذية ونمط العيش لأن هناك جهل تام بالمسألة. فلا يمكن أن نغيب عامل التغذية وهو أقوى عامل بالنسبة للمناعة وكذلك لصحة الإنسان”.

تجدر الإشارة إلى أن خرجة الفايد حول لقاح كورونا لقيت معارضة شديدة من طرف بعض الإعلاميين الذي وصفوه بألفاظ قدحية، حيث شبهه بعضهم بـ”مي نعيمة”، وطالب آخرون بمنعه من الكلام في مثل هاته المواضيع لأنها ليست من اختصاصه.

مقارنة بين “الفايد” و”مي نعيم” تجلب على “دافقير” غضبا بالفيسبوك (فيديو)

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
20°
19°
الجمعة
20°
السبت
21°
أحد
20°
الإثنين

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة