مواجهة ندرة المياه بدرعة تافيلالت تستنفر وزارة التجهيز والماء

24 يناير 2023 16:53

هوية بريس- متابعة

أعلن وزير التجهيز والماء، نزار بركة، أمس الإثنين بزاكورة، الانتهاء من بناء سد أكدز بمنطقة زاكورة، وإنجاز87 في المائة من سد فاصك في إقليم كلميم.

وأضاف بركة، أثناء ترأسه أشغال المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي لدرعة وادنون برسم سنة 2022، بمدينة زاكورة، أنه قد شٌرع، ابتداء من آخر يوليوز 2022، في ملء حقينة سد أكدز الذي تبلغ سعته التخزينية 247 مليون مكعب، مما سيمكن من تأمين تزويد إقليم زاكورة بالماء الشروب وكذا تقوية أنظمة سقي الواحات.

وأشار الوزير إلى مواصلة أشغال إنجاز سد فاصك بسعة تخزينية تصل إلى 79 مليون مكعب، مما سيمكن من تقوية تزويد مدينة كلميم بالماء الشروب، وقد بلغت نسبة تقدم الأشغال به 87 في المائة.

بالمقابل، أوضح وزير التجهيز والماء، خلال هذا الاجتماع، أن السنة الهيدرولوجية 2021-2022 اتسمت بعجز في التساقطات المطرية على مستوى حوض درعة واد نون، مقارنة مع المعدل السنوي، حيث بلغ هذا العجز 45 في المائة، كما عرفت التساقطات المطرية بالحوض، منذ فاتح شتنبر 2022 إلى 18 يناير أكتوبر 2023 عجزا قدر بـ56 في المائة، مقارنة مع المعدل السنوي، مما أثر سلبا على حجم الواردات على مستوى حقينات السدود بالمنطقة (15.1 في المائة أي ما يعادل111.91 مليون مكعب) وعلى مخزون الفرشات المائية.

من جهة أخرى، أعلن الوزير عن برمجة إنجاز العديد من المشاريع أهمها، إنجاز سد مسالت بإقليم طاطا مما سيمكن من الحماية من الفيضانات و إرواء الماشية وكذا السقي، ومواصلة إنجاز محطة لتحلية مياه البحر من أجل تأمين تزويد إقليم سيدي إفني بالماء الصالح للشرب، إضافة إلى توسيع محطة تحلية مياه البحر باقليم طانطان وتوسيع محطة تحلية المياه الأجاجة بمنطقة خنك الحمام بغية تقوية منظومة التزود بالماء الصالح للشرب لمدينة طانطان والوطية.

وفي نفس السياق، اعطيت الانطلاقة لإنجاز الدراسات المتعلقة بمحطة تحلية مياه البحر لتأمين التزود بالماء الشروب بجهة كلميم واد نون، مع مواصلة تجهيز الأثقاب وإنجاز أشغال الأثقاب الاستكشافية من أجل تحسين معرفة الطبقات الجوفية وخصائصها وتعبئة موارد مائية من أجل تلبية النقص الظرفي لمياه الشرب خاصة بالمناطق القروية.

ومن بين هذه البرامج أيضا، إنجاز 24 سدا صغيرا منهم اثنان ستتم صيانتهما بمنطقة نفوذ الوكالة ضمن السدود المبرمجة للفترة 2022-2024، حيث تهدف هذه السدود إلى ضمان التنمية المحلية وتطوير الري الصغير، والحماية من الفيضانات.

ولتخفيف الضغط على الموارد المائية الاعتيادية، صرح بركة، أنه يتم حاليا تعميم استعمال المياه العادمة المعالجة لسقي الحزام الأخضر بمدينة زاكورة، كما يتم إنجاز دراسات لنفس الغرض بكل من كلميم وطانطان، وكذا مراكز الجماعات الترابية لميرلفت ولخصاص باقليم سيدي افني.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
1°
16°
الخميس
18°
الجمعة
17°
السبت
16°
أحد

كاريكاتير

حديث الصورة

المغرب كندا
128M512M