نيجيريا.. مرض مميت وفتاك يجتاح شمال البلاد ذي الأغلبية المسلمة

02 أغسطس 2021 20:08

هوية بريس – وكالات

تعرضت نيجيريا، اليوم الاثنين، لارتفاع في حالات الإصابة بمرض الكوليرا خلال الأسابيع الأخيرة، والتي تركزت في شمال البلاد.


وتركزت زيادة حالات الإصابة في شمال البلاد نظرا لأن النظم الصحية الأقل استعدادا للاستجابة للمرض، وفقا لـوكالة “رويترز”.

وقال عالم الأوبئة ونائب مدير الصحة العامة في ولاية كانو، المركز الاقتصادي الشمالي، الدكتور بشير لاوان محمد لـ”رويترز” إنه “في الأسبوعين الماضيين كانت لدينا حالات جديدة وعادت للظهور”.

وأضاف أن “موسم الأمطار زاد الأمور سوءا بالتزامن مع انعدام الأمن في الشمال حيث تقاتل السلطات لمتشددين إسلاميين ومجرمين مسلحين، وهو ما أعاق قدرتها على الاستجابة للمرض”.

وبحسب بيانات مركز نيجيريا الوطني لمكافحة الأمراض، فقد تم الاشتباه في 22 ولاية من ولايات نيجيريا البالغ عددها 36 وكذلك إقليم العاصمة الفيدرالية أبوجا في حالات إصابتها بالكوليرا.

ومن الممكن أن يتسبب مرض الكوليرا الناجم عن المياه الملوثة في الوفاة في غضون ساعات إذا لم يتم علاجه.

وأشار الطبيب بشير لاوان محمد إلى أن 186 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في ولاية كانو بسبب الكوليرا منذ شهر مارس الماضي، والتي تمثل الحصة الأكبر من 653 حالة وفاة بسبب الكوليرا المسجلة في البلاد ككل، بحسب مركز نيجيريا لمكافحة الأمراض.

ووفقا للمركز نفسه، فإن ولايتي بوتشي وجيجاوا الشماليتين المجاورتين من بين الأكثر تضررا بالكوليرا.

ويأتي تصاعد الكوليرا في نيجيريا في الوقت الذي سجلت فيه حالات الإصابة اليومية بمرض (كوفيد-19) أعلى مستوياتها منذ شهر مارس، وهو ما أثار مخاوف من ظهور موجة ثالثة من الوباء في أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
25°
25°
الأربعاء
24°
الخميس
23°
الجمعة
23°
السبت

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M