هذا حصاد ما زرعنا من قيم التفاهة والانحراف الأخلاقي

14 سبتمبر 2021 16:36

هوية بريس – إبراهيم الوزاني

آخر تقليعات قلة الحياء وقلة الترابي..
السطاج الأخير لصنع البوز.. بالاعتداء الحقير وتعرية ما هو معري أصلا..
سفيه رفقة أصدقائه في الانحراف يصنعون لنا حدثا تاريخيا يشعل مواقع التواصل الاجتماعي.. وسنبدأ منذ اليوم نؤرخ لموجة جديدة من الحقارة والمسخ والانحطاط الأخلاقي..
اليوم هو بداية الانتقال من الفحش والفجور والاعتداء والسب والانتقام والنفسيات المكبوتة وراء الأقنعة في العالم الافتراضي إلى العالم الواقعي.. هدشي بعد التقليد الماسخ للقيم الفاسدة التي نشرها الإعلام عبر مسلسلاته الهابطة منذ بداية تسعينيات القرن الماضي.. بحيث صارت الفتاة أيضا تظهر لهؤلاء الوحوش مثل فريسة بعريها وقلة حيائها ولباسها الفاضح..
فإلى متى ونحن نتبع هذا السيل الجارف من الانحلال الأخلاقي والقيمي ونتركه يفعل بنا الأفاعيل كما فعل بالأمم المادية التي تغرق في الانحلال الأخلاقي الذي تطور بها إلى التمرد على البشرية والإنسانية..؟
اليوم نجني ثمار ذلك.. وإن لم نستفق سنجني ما هو أسوأ عندما نرى مغاربة بأقنعة الكلاب تُجر في الشوارع.. والشذوذ الجنسي في المنتزهات.. وعمدة مدينة كبيرة يفتخر بزوجه الذكر.. والمنحلون والمنحلات أخلاقيا في بلاطوهات القنوات يتحدثون عن خياناتهم الجنسية..!!

الحاصل: هذا حصاد ما زرعنا من قيم التفاهة والانحراف الأخلاقي
(ملاحظة: ردة فعل هذاك لي مع البنت غريبة..!!).

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
24°
25°
أحد
27°
الإثنين
26°
الثلاثاء
24°
الأربعاء

كاريكاتير

حديث الصورة

128M512M