هكذا أفلت العشرات من البرلمانيين والمنتخبين “الأشباح” من الإقالة ..

06 مايو 2021 22:04

هوية بريس – متابعات

تراجع حزب العدالة والتنمية، الذي يرأس المجلس الجماعي للرباط، في آخر لحظة عن إدراج نقطة تتعلق بإقالة عدد من المستشارين من حزب الأصالة والمعاصرة، من بينهم عزيز بنعزوز، القيادي السابق الذي اختفى عن الأنظار مباشرة بعد رحيل إلياس العماري في ظروف مثيرة للجدل.


وحسب ما أوردته “المساء”، فإن العمدة صديقي قرر سحب النقطة، والإستجابة لتدخلات مورست من طرف أسماء محسوبة على حزب الجرار، اعتبرت أن تمرير هذه النقطة في الوقت الميت من عمر المجلس قد تكون لها أعراض جانبية غير مرغوب فيها، خاصة في ظل رسائل الود والغزل المتبادلة بين الحزبين والتي قد تترجم إلى تحالف بعد الإنتخابات المقبلة.

وكان حزب العدالة والتنمية فضل طوال ثلاث سنوات، الصمت تجاه ملف المستشارين الأشباح الذين اختفى بعضهم لازيد من ثلاث سنوات دون أن يتم تفعيل الإقالة في حقهم.

وكانت وزارة الداخلية عممت مراسلات إلى رؤساء الجماعات والمقاطعات طالبت فيها بالحسم في مصير عدد كبير من المستشارين الأشباح وتفعيل مسطرة الإقالة في حقهم.

وضمت اللائحة السوداء للمستشارين الأشباح الذين طالبت السلطة بالبث في ملفاتهم عدد من القيادات الحزبية، إضافة إلى أزيد من 40 برلمانيا ومنتخبا كبيرا ممن يشغلون مسؤوليات بمجالس الجهات، أو يجمعون بين عدد من المهام، كما ضمت القائمة نائبة لرئيس مجلس النواب اختفت بدورها عن المقاطعة التي انتخبت فيها مستشارة، ونجلة مسؤول حكومي سابق معروف تتقاضى تعويضات مالية بالرباط رغم أنها تحولت إلى شبح منذ سنوات.

آخر اﻷخبار

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
21°
24°
الخميس
24°
الجمعة
24°
السبت
23°
أحد

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. العزة والشموخ والثبات.. صورة مقدسي يصلي رغم هجوم جنود الاحتلال الصهيوني!!