وزارة الأوقاف وسياسة تعطيل صلاة العيد والتراويح

15 يوليو 2021 20:21

هوية بريس – د.محمد عوام

عندما أصابت جائحة كرونا بلدنا اتخذت تدابير وقائية شملت كل المرافق، بما فيها المساجد، فتم إغلاقها، وتفهم الناس ذلك الإجراء لما فيه من المصلحة والمنفعة للجميع.

لكن لوحظ بعد ذلك أن هناك سياسة ممنهجة تستثني المساجد خاصة من كل التخفيفات التي بدأت تتمتع بها كثير من المحلات التجارية والأسواق وغيرهما، ثم جاء منع صلاة التراويح وعيد الفطر، بحجة الازدحام.

واليوم تخرج علينا وزارة الأوقاف ببلاغ يرمي إلى تعطيل صلاة عيد الأضحى بنفس الحجة الواهية القديمة، وبنفس الشبهة، وهي الازدحام، في الوقت ذاته يرى المواطنون، جميع المسابح البحرية وغيرها، عبر البحر والمحيط مفتوحة ومكتظة بالناس، وجميع المقاهي مفتوحة، ومملوءة، لا سيما المجاورة للشاطئ، والناس بعضهم بجوار بعض، لا كمامة ولا هم يحزنون، وجميع أسواق بيع الأكباش مفتوحة، وما جعل عليكم في ذلك من حرج، وليس هناك إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه؟!!

تفتح جميع المحلات والمسابح وتغلق المساجد في وجه سنة مؤكدة بالجزء، واجبة إقامتها بالكل، فبأي منطق شرعي أو عقلي يتم ذلك؟ حتى أصبح المواطن المغربي من خلال الواقع يشك في نية الوزارة من هذا التدبير، الذي يشمل المساجد دون غيرها.

إن إغلاق مساجد الله تعالى في وجه المؤمنين، لتأدية صلاة العيد، في هذا الشهر المبارك، خاصة العشر الأولى من ذي الحجة، شهر التكبير والتهليل والتحميد، يعد معصية، ويعتبر مسا بحق المتدينين، في ممارسة حقوقهم وحريتهم الدينية، وإننا لنطلب من الوزارة الموقرة أن تعيد النظر في هذا الإجراء، غير المنصف، واللامعقول، وأنكم ستحرمون بلدنا من كثير من دعاء المؤمنين ليرفع عنا هذا الوباء، فاتقوا الله في بيوت الله، فإن المساجد لله، والاعتداء عليها، اعتداء على حقوق الله وحقوق المؤمنين، “واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله، ثم توفى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون”.

آخر اﻷخبار
2 تعليقان
  1. في بلجيكا السلطات ما مانعاش نصليو صلاة العيد في المساجد. حددو لينا عدد أقصى للمصلين و هو 200 مصلي لكل مسجد كحد أقصى و لكن ما منعوناش من صلاة العيد علما أن الأرقام المعلنة لحالات الكوفيد في بلجيكا تفوق المعلنة في المغرب بكثير.
    الله يصبركم مع الوزير ديال التوقيف أ خوتنا اللي في المغرب.

  2. لا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم إن هذا منكر وظلم عظيم يمس مسا خطيرا بشعايرنا الدينية والسنن المؤكدة فماذا يعني العيد بدون صلاة وبدون تهليل وتكبير؟ إنها ليست وزارة موقرة بل هي وزارة مشتركة منحرفة ومحرفة، إنها ليست وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، بل هي وزارة التوقيفات للشؤون الإسلامية، ديننا مستهدف، يريدون ليكفئوا نور الله، وبحجج واهية ظاهرة القصدوالكل تفطن الهدف وهو تعطيل الدين ومناسكه وشعايره في هذا البلد..حسبنا الله ونعم الوكيل.
    من الواضح أن الشعائر الإسلامية في بلادنا مستهدفة، بدءا من حذف التربية الإسلامية في المدأرس إلا من فتات هزيل في كتيبات شبه فارغة وبعض سور صغيرة مبعثرة ومتكررة خماس وسداس.. وحتى هذا الهزال لا يعطى له الوقت كما يعطى لبقية المواد التعليمية وانتهاء بتعطيل صلوات التراويح وصلوات العيد، ما الهدف من هذا المس الخطير بالشعائر الدينية ومن المستفيد، لماذا هذه القرارات المجحفة والشاذة التي لا تأخذ بالاعتبار تعظيم شعائر الله ومشاعر المواطنين الذين يرفضون هذه القرارات الجائرة والخارجة عن أي منطق وتبرير؟؟!!!

التعليق

اﻷكثر مشاهدة

حالة الطقس
23°
24°
الثلاثاء
25°
الأربعاء
25°
الخميس
25°
الجمعة

كاريكاتير

كاريكاتير.. ضياع الوقت بسبب مواقع التواصل الاجتناعي!!

حديث الصورة

صورة.. جثمان الشيخ عبد الحميد أبو النعيم -رحمه الله-
128M512M